انهالت المكافآت على لاعبي الأهلي بعد نجاحهم في تجاوز التعاون في الجولة الـ23 من الدوري السعودي للمحترفين وبلوغهم النقطة 45 في منافسة قوية مع المتصدر الهلال وذلك قبل المواجهة المرتقبة بينهما في الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات الدوري.

ورصدت الإدارة الأهلاوية مكافأة خاصة للاعبين بمناسبة الفوز وروحهم العالية وإصرارهم الكبير على تحقيق نتائج إيجابية فيما تبقي من مباريات خلال هذاالموسم، واعدة اللاعبين بمكافأة مميزة في حال واصل الفريق تألقه في بطولتي الدوري والكأس وتحقيق البطولتين.

وكان نائب رئيس النادي الأهلي والمشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم طارق كيال قدم مكافأة شخصية للاعبي الفريق الأول بواقع 20 ألف ريال لكل لاعب بعد تحقيق الفوز أمام فريق الفيحاء حسب ما وعد به اللاعبين في حالة التأهل لنصف نهائي كأس الملك، وأعلن عنها قبل المباراة تحفيزاً للاعبين وثقة فيهم في هذا المنعطف المهم في مسيرة الفريق.

كما سلم عضو شرف النادي الأهلي نواف بن عصاي إدارة النادي مبلغ 200 ألف ريال مكافآت للاعبي الفريق الأول لكرة القدم، كما وعد بتقديم مكافأة أخرى في حالة تحقيق بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين.

من جهة أخرى، أبدى مدرب الأهلي سيرغي ربيروف سعادته الكبيرة بانتصار فريقه على التعاون، وقال: «سعيد بالفوز والحصول على النقاط الثلاث، وكانت مباراة مهمة للفريق، واجهنا فريقاً قوياً وصعباً ومنظماً وكان يعرف الطريقة التي سندخل بها اللقاء، اللاعبون كان لديهم الرغبة الكبيرة في تحقيق الانتصار أمام التعاون، وظهرت الروح العالية طوال وقت المباراة، وأمام الفريق أربع مواجهات مهمة للمنافسة بقوة على لقب الدوري».

وختم حديثه: «ليس لدي لاعب أساسي أو بديل، وجميع اللاعبين جاهزون لكافة البطولات التي نشارك فيها».

من ناحية ثانية، دخل المهاجم مهند عسيري والبرازيلي ليوناردو دي سوزا قائمة المنافسين على هداف الدوري السعودي للمحترفين بعد تسجيل كل منهما هدفاً في مواجهة التعاون ليصبح لكل لاعب ثمانية أهداف في منافسة قوية مع متصدر الهدافين مهاجم الفيحاء التشيلي روني فيرنانديز بـ11 هدفاً، ووصيفه زميلهما في الفريق المهاجم عمر السومة بـ10 أهداف، ويأتي بعدهما اليوناني فيتفاتزيديس بتسعة أهداف، ويدل ذلك على القوة الهجومية في فريق الأهلي والذي يعتبر أكثر الأندية تسجيلاً للأهداف في مسابقة الدوري.

الجدير بالذكر أن السومة وعلى الرغم من مدة الغياب الطويلة إلا أنه مازال منافساً قوياً على صدارة الهدافين إذ يحتل الوصافة بعد الهداف روني فيرنانديز برصيد 10 أهداف في هذا الموسم الذي يعتبر أقلها للسومة منذ انضمامه للأهلي.

فيما شهدت مدرجات مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بجدة في لقاء التعاون الماضي حالة من الفرحة العارمة والتشجيع الخاص لمهاجم الفريق وهدافه السوري عمر السومة، بعد عودته للملاعب ومشاركته في اللقاء بعد غياب طويل استمر ما يقارب الـ3 أشهر جراء تعرضه لإصابه في كاحل القدم أجرى على إثرها عملية جراحية في ألمانيا.

واعتبر مهاجم فريق الأهلي عمر السومة عدم وضع اسمه في قائمة ناديه في البطولة الآسيوية أمرًا عاديًا في ظل ابتعاده بداعي الإصابة.

وقال: «أولا الحمد لله على تحقيق الفوز على التعاون، فهو فريق كبير وقوي ولم نتهاون أمامه، وأشكر كل من وقف معي خلال علاجي من الإصابة سواء من الجماهير الأهلاوية أو من الإدارة والجهاز الفني، وخلال الدقائق التي شاركت فيها كنت متحمسًا للتسجيل لتقديم الشكر والامتنان للجماهير التي شجعتني بحرارة، والأهلي لا زال ينافس بقوة على البطولات الثلاث التي يشارك فيها.

السومة عاد في الوقت المناسب