الجبلين والأنصار والعدالة والوشم والجيل يتصارعون على الصعود

الجيل يسعى لكسب التقدم لمحاولة اللحاق بالصدارة
الأحساء – عماد السلمان

تحمل المباريات الختامية اليوم الجمعة أهمية كبرى في الجولة الـــــ 18 لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم إذ ستحدد المباريات العشر الفرق المتأهلة لدوري الأمير محمد بن سلمان والهابطة لدوري المناطق والتي لم يتم التعرف في ظل عدم إفصاح الاتحاد السعودي عن آلية الفرق الصاعدة والهابطة بعد الزيادة التي أقرها بزيادة عدد فرق الثانية إلى 24 فريقاً والأولى إلى 20 فريقاً. ففي المجموعة الأولى يلعب المتصدر الجبلين برصيد 33 نقطة مع ضيفه الرياض ثامن الترتيب برصيد 17 نقطة على ملعب مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد بحائل، اللقاء يمثل الطموحات المتباينة ففوز الجبلين يعلن صعوده مباشرة لدوري الأمير محمد بن سلمان فيما خسارته ستؤجل إعلان صعوده في انتظار الملحق أو الآلية الجديدة أما الرياض ففوزه سيضمن له البقاء لموسم آخر فيما خسارته وفوز البدائع يعني هبوطه لدوري المناطق.

وعلى ملعب الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة يستضيف الأنصار وصيف المجموعة برصيد 32 نقطة نظيره حطين رابع الترتيب برصيد 26 نقطة، اللقاء يمثل أهمية قصوى للأنصار فانتصاره وخسارة الجبلين يعني صعوده مباشرة فيما هزيمته وفوز العدالة ترمي به خارج المنافسة، اما حطين فتمثل له المباراة للتاريخ بعد أن فقد فرصة المنافسة والتشبث بالمركز الرابع .وعلى ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي يلتقي العدالة ثالث الترتيب برصيد 30 نقطة مع أبها خامس الترتيب، ويحاول الطرف الأول الكسب للتقدم للوصافة في حال خسارة الانصار خصوصاً مع صعوبة تعويض فارق الأهداف بينه وبين المتصدر الجبلين في حال خسارته وتساويهما في المواجهات فيما أبها يسعى لإتاحة الفرصة للاعبين الجديد للموسم المقبل بعد أن ثبت بقاؤه في الدوري.

وعلى ملعب الحزم يواجه الخلود سادس الترتيب برصيد 22 نقطة منافسه الجبيل سابع الترتيب برصيد 19 نقطة، اللقاء يعتبر تحصيل حاصل للفريقين بعد ضمان بقائهما وابتعادهما عن مناطق الخطر.

وعلى ملعب رديف الأمير فيصل بن فهد بالملز يحل البدائع تاسع الترتيب برصيد 15 نقطة ضيفاً على الدرعية الهابط للمناطق برصيد 14 نقطة، اللقاء فرصة للبدائع للكسب وانتظار نتيجة الرياض أمام الجبلين لمعرفة الهابط الثاني.

وفي المجموعة الثانية يستضيف وج المتذيل للترتيب والهابط لدوري الثالثة برصيد 13 نقطة فريق الوشم المتصدر برصيد 32 نقطة، اللقاء من طرف واحد الوشم الذي يسعى للانتصار لإعلان صعوده لدوري الاولى لأول مرة في تاريخه.

وعلى ملعب نادي النجمة يلتقي التقدم رابع الترتيب برصيد 25 نقطة مع الجيل الوصيف برصيد 31 نقطة، اللقاء يمثل الطموحات المشتركة فالجيل ينشد الصدارة في حال خسارة أو تعادل الوشم؛ فيما التقدم يسعى لاحتلال المركز الثالث في حال تعثر العين.

وعلى ملعب الملك سعود يتقابل العين ثالث الترتيب برصيد 28 نقطة مع الصقور سابع الترتيب برصيد 20 نقطة، اللقاء أقرب للعين الذي يحاول الكسب للتقدم للوصافة في حال تعثر الجيل فيما الطرف الثاني الصقور لا يمثل اللقاء له أي أهمية سوى للتاريخ بعد بقائه بالدوري.

وعلى ملعب عرقة بالرياض يلعب المزاحمية مع ضيفه الحجاز مباراة للذكرى بعد ضمان البقاء ووصولهما للرصيد ذاته 24 نقطة في المركزين الخامس والسادس.

وأخيرا في مواجهة الهبوط يواجه الثقبة تاسع الترتيب برصيد 15 نقطة ضيفه الشرق ثامن الترتيب بالرصيد ذاته، الفائز سيضمن البقاء فيما الخاسر يودع الدوري من على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة.












التعليقات