خاض مهاجم الهلال ونجمه الدولي الخلوق في التسعينات الهجرية محسن بخيت تجربة إدارية ناجحة بعد اعتزاله في عهد إدارة "وجه السعد" الأمير عبدالله بن سعد "رحمه الله" حين اختاره عضواً في مجلس إدارته بعد عودته من الولايات المتحدة ونيله درجة الماجستير وأسند إليه منصب المشرف العام على كرة القدم بالنادي أواخر موسم 1408هـ ، وعمل محسن لفترة وجيزة مع المدرب الأورغواني عمر أبو راس الذي قاد الهلال لإحراز لقب الدوري 1408هـ ثم خلفه المدرب البرازيلي الشهير خوسيه كندينو الذي قاد الهلال هو الآخر لتحقيق بطولة كأس الملك بثلاثية النصر الشهيرة 1409هـ بجانب الفوز بكأس الاتحاد في نفس العام وبالموسم التالي أشرف كندينو على الهلال في دوري 1410هـ لكنه ولأسباب خاصة استقال أثناء مشاركة الهلال في نهائيات البطولة العربية بالمغرب وترك المهمة لمساعده خوان كارلوس الذي حقق الدوري بكل براعة.

بطولة الدوري بنكهة برتغالية

وحول هذه التجربة الإدارية المثمرة يتحدث الكابتن محسن لـ "الرياض" قائلاً : "صادف في تلك الفترة أن كان لدى المنتخب الأول مشاركة خارجية وتم اختيار تسعة من لاعبي فريقنا الأول لقائمة المنتخب وغيابهم لفترة غير قصيرة مما دفع مدرب الفريق كندينو بعد تشاور مع رئيس النادي الأمير عبدالله بن سعد "رحمه الله" وتم الاتفاق على إقامة معسكر خارجي في البرتغال لإعداد فريقنا وتدعيمه بعناصر شابة بديلة من فئاتنا السنية تحضيراً للموسم الجديد.

مدرسة الهلال تاريخ لا ينسى

وكلفني رئيس النادي رئاسة البعثة للمعسكر وكنت آنذاك عضواً في مجلس الإدارة ومشرفاً عاماً على كرة القدم بما فيها فرق الدرجات الثلاث وكان النادي يزخر بمواهب لافتة وعناصر ممتازة أشرف على تدريبها منذ أيام مدرسة الهلال الكروية التي كانت تحظى بإشراف إداري مميز من قبل مؤسسها الأمير بندر بن محمد "شفاه الله" وضمت مدربين كبارا في مقدمتهم اليوغسلافي بروشتش والأسباني كوبالا والمصري القدير الكابتن طه الطوخي وكان من بين العناصر الرائعة معالي وزير الإعلام والثقافة الدكتور عواد العواد وشقيقه الحارس تركي العواد وفهد الغشيان وخالد التيماوي ومجموعة أخرى من اللاعبين.

غياب الدوليين التسعة

وبعد اعتماد المعسكر في البرتغال قام كندينو باختيار عناصر من الصف الثاني ومن درجة الشباب لمرافقة الفريق وكان بينهم سامي الجابر وخالد التيماوي وصفوق التمياط وغيرهم ولعبنا في ذلك الموسم 90% من مبارياتنا في غياب لاعبي الفريق الأول الدوليين.

وحقيقة التجربة كانت مثمرة والأولى من نوعها وكنت على يقين من نجاحها لقناعتي أن الهلال كيان ولا يعتمد على لاعب معين ويملك فريقاً ثانياً لا يقل أفراده كفاءةً عن لاعبي الفريق الأول.

قاعدة مواهب الهلال عريضة

ولا أبالغ إذا قلت إن الهلال بوجود قاعدته الجماهيرية العريضة ووفرة لاعبيه الموهوبين كان قادراً على الدخول بقوة في منافسات الكبار وبالصف الثالث من لاعبيه وتحقيق نتائج إيجابية.

وقد وفقنا ولله الحمد بلاعبين سواء من درجة الشباب أو حتى من درجة الناشئين رجال يعتمد عليهم وعلى قدر من المسؤولية أشرف عليهم مدربون كبار كما أسلفت ونجح كندينو في تكوين فريق هلالي رديف غطى غياب تسعة من عناصره الدولية وكان مستوى البدلاء فنياً يفوق بعض اللاعبين الذين تم اختيارهم للمنتخب والفضل في ذلك بعد الله يرجع لهذا المدرب الرائع وللرئيس الاستثنائي الأمير عبدالله بن سعد "رحمه الله" بتوفيره كل متطلبات الجهاز الفني فضلاً عن الانسجام بين المجموعة وتضافر الجهود الإدارية مع الفنية واللاعبين ففي عهد "وجه السعد" لم يكن هناك تدخل في عمل المدرب ولا حتى مناقشته إلا عن طريق عضو مجلس الإدارة المشرف على اللعبة.

استقالة كندينو

وأتذكر بفخر واعتزاز أن الهلال في تلك الحقبة استطاع بتناغم عمل إدارته مع طاقمه الفني تحقيق ست بطولات كروية على مختلف الدرجات بنجاح المدرب أبو راس في تحقيق بطولة الدوري 1408هـ وكأس الملك مع المدرب كندينو 1409هـ الذي حقق في الموسم التالي بطولة كأس الاتحاد وأشرف على تدريب الفريق في دوري 1410هـ وتصدر المجموعة العربية بالرياض وتأهلنا لنهائياتها بالمغرب وهناك قرر ترك الفريق قبل المباراة النهائية التي خسرناها وبعد عودتنا أكمل مسيرته مساعده خوان كارلوس وتوج الهلال بطلاً لدوري ذلك الموسم.

أفضل مدرب بتاريخ الهلال

وإجمالاً يظل كندينو واحداً من أفضل المدربين الذين مروا على الهلال ويشهد له التاريخ بذلك من خلال إنجازاته واللاعبين الذين قدمهم للساحة الرياضية وكان يتميز بقوة شخصيته وغير متهاون مع اللاعبين المقصرين ولايسمح لأحد بالتدخل في شؤونه أو التأثير على قراراته.

ومن مميزاته الفنية إجادته قراءة نقاط الضعف والقوة في صفوف الخصم وكان يغير الخطة أثناء سير اللعب ويلعب بأكثر من طريقة وقد أجاد لاعبو الهلال في تنفيذ كل تلك المتطلبات وتطبيقها أثناء المباراة.

أما بقية البطولات التي أحرزناها آنذاك فكانت الفوز ببطولتي المملكة للناشئين والشباب في ذلك الموسم فضلاً عن قيادة المدرب القدير طه الطوخي فريق الناشئين لإحراز بطولة أندية التعاون للمرة الثالثة على التوالي في أبو ظبي وامتلاك كأسها وكانت بعثة الفريق برئاستي.

عبدالله بن سعد رئيس لن يتكرر

لقد كنت محظوظاً بالعمل الإداري مع قامة قيادية عملاقة بحجم الأمير عبدالله بن سعد "رحمه الله" لم يكن يتخذ قرارات عشوائية وكان يحرص على مناقشة المشرف على اللعبة ويتخذ القرار بصورة جماعية بعد موافقة المسؤول الإداري والمدرب.

وأتذكر أن النادي عانى في فترة من الفترات من فراغ إداري بعد ابتعاد بعض الأعضاء بمن فيهم نائب الرئيس صالح الصقري ولم يبقَ مع الرئيس إلا الأعضاء سعد المقرن والدكتور محمد البازي ومحمد العياف وكلفني الأمير عبدالله بمهام نائبه ولكن ليس بصورة رسمية غير أن القرار لم يكن يتخذه فردياً وإنما بموافقتنا جماعياً.

ومهما تحدثت عن مناقب وتضحيات وإخلاص الرئيس الاستثنائي الأمير عبدالله بن سعد الذي لن يتكرر في مسيرة الهلال فلن أوفيه حقه ويكفي أن التاريخ أنصفه بتسع بطولات هلالية تحققت لنادينا إبان فترته الرئاسية رحمه الله.

في إحتفالية تحقيق كأس الملك 1409هـ مع المدرب الطوخي ومدير الكرة سلطان مناحي رحمه الله.
محسن يمين الصورة مع الأمير عبدالله بن سعد والمدرب الطوخي وبينهما قائد الفريق معالي وزير الإعلام د.عواد العواد في إحتفالية فوز الهلال ببطولة المملكة للشباب.
الصغير محسن 1381هـ.
محسن : تجربتي الإدارية في الهلال ناجحة
كندينو خلال إشرافه على تدريب الهلال في معسكر البرتغال 1409هـ
الأول من اليسار وبجانبه الإداري محمد النقير مع بدلاء لاعبي الهلال في معسكرهم بالبرتغال 1409هـ.