وصف مدير الكرة مهاجم القادسية السابق صالح السرحاني وضع فريقه في الدوري السعودي للمحترفين بالصعب خصوصاً بدخوله إلى دائرة الخطر الحقيقي للهبوط إلى دوري الدرجة الأولى وقال لـ "الرياض": "من منطلق الخطر الذي يداهم فريقنا لدي شخصياً إحساس أن اللاعبين من خلال اجتماعاتي معهم في الأسبوع الحالي أن لديهم استشعاراً بأهمية العودة إلى تحقيق النتائج الجيدة خصوصاً في ظل المستويات الراقية التي يقدمها الفريق بعد استلام المدرب بندر باصريح مهمة تدريب الفريق إذ إن هناك اتفاقاً كبيراً بين اللاعبين على ضرورة أن تكون الخمس مباريات المتبقية هي طوق نجاة من الهبوط الذي يلاحق فريقنا خصوصاً في ظل التقارب النقطي مع فريقي أحد والرائد الذين يقبعان في المركزين الأخير وما قبل الأخير".

وأضاف: "أتوقع أن تكون مباراتنا اليوم مع الباطن هي البداية لتصحيح مسار الفريق، وأن تتواكب النتيجة الإيجابية مع الأداء الجيد الذي يقدمه الفريق والذي يعطينا تفاؤلاً بأن هناك عملاً مميزاً يقوم به باصريح الذي تعرف على النقاط السلبية التي كانت سبباً مباشراً لعدم تحقيق نتائج إيجابية في الثلاث مباريات الماضية ومنها التبديلات وسط المباريات والتي لم تكن موفقة، وقد تكون قوة المواجهات وعدم خبرة باصريح في مثل هذه المواجهات سبباً في وجود بعض التبديلات غير الموفقة، وسيقوم باصريح ومساعدوه بوضع ما هو مناسب للفريق اليوم بعد أن قام بتصحيح الكثير من الأمور من خلال التدريبات اليومية بعد الخسارة الأخيرة من الاتفاق".