دعا مجلس وزراء الصحة العرب، الدول الأعضاء إلى توفير الخدمات الصحية والأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لدعم القطاع الصحي في اليمن بالتنسيق مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

ورأس وفد المملكة إلى الاجتماع وزير الصحة د. توفيق بن فوزان الربيعة.

ووافق المجلس، في ختام أعمال دورته الـ49 الخميس على تقديم دعم عاجل لوزارة الصحة اليمنية بقيمة 100 ألف دولار لتوفير الاحتياجات العاجلة المطلوبة من أدوية ومستلزمات طبية في أقرب وقت ممكن.

وطلب من أمانته الفنية الإسراع في تقديم الدعم المقرر إلى وزارة الصحة الصومالية والبالغ 100 ألف دولار خصماً من حساب الصندوق العربي للتنمية الصحية.

كما وافق المجلس على مقترح مصر بإنشاء معهد التدريب الصحي العربي وكلف الأمانة الفنية التنسيق مع مصر لتفعيل هذا المقترح على أرض الواقع في أقرب وقت ممكن.

ودعا، الدول العربية الأعضاء وجميع شركاء مجلس وزراء الصحة العرب إلى تنظيم احتفالات وفعاليات بمناسبة "يوم الصحة العربي" الذي يوافق الرابع من سبتمبر 2018 تحت شعار "صحة مستدامة للجميع" وموافاة الأمانة الفنية للمجلس بما يتم في هذا الشأن.

ووافق المجلس على مقترح دولة الكويت لإقامة احتفال سنوي في هذا اليوم تحت عنوان: "يوم الطبيب العربي" لتكريم الأطباء العرب ذوي الاسهامات المتميزة عرفاناً بعطائهم الإنساني والمهني تقديراً لدورهم المهم لخدمة المجتمع، وطلب منها تقديم تصور متكامل حول الاحتفال السنوي وعرضه على الاجتماع المقبل للجنة الفنية الاستشارية للمجلس.

ودعا اللجنة الفنية الاستشارية للتشريعات الصحية للاجتماع لإعداد الصيغة النهائية لمشروع القانون الاسترشادي الخاص بمكافحة التدخين والتبغ ومنتجاته وفقاً للملاحظات الواردة من كل من مصر والمغرب والبحرين وعرضه على الدورة المقبلة بجنيف في مايو 2018.

وكلّف المجلس، اللجنة الفنية الاستشارية للتشريعات الصحية بالعمل على إعداد مشروع القانون الاسترشادي العربي حول التأمين الصحي ودعوة المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط للمشاركة في هذا الاجتماع.

وقرر حظر التدخين بجميع أشكاله في الأماكن العامة والمغلقة وحظر الدعاية أو الإعلان أو الترويج عن التبغ ومنتجاته ومشتقاته ورفع هذا القرار إلى القمة العربية المقبلة في الرياض لاعتماده.

وطالب المجلس، الدول العربية الأعضاء بدعم اتحاد الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات العرب لتفعيل دوره والنهوض بقطاعات التمريض في الوطن العربي.

ودعا الدول العربية الأعضاء للمشاركة الفاعلة في أعمال مؤتمر الأمن الصحي الذي ستستضيفه جامعة نايف للعلوم الأمنية في العاصمة "الرياض" خلال الفترة من 6 إلى 8 نوفمبر 2018.

وبشأن دعم حقوق الأشخاص المسنين في الرعاية الصحية والاجتماعية، أكد المجلس أهمية أن تشتمل الإستراتيجية الخاصة بهم على مختلف الجوانب الاجتماعية والصحية والتنموية وغيرها من الجوانب ذات الصلة.

ووافق مجلس وزراء الصحة العرب على عقد اجتماع مشترك لوزراء الصحة والشؤون الاجتماعية العرب لإقرار الإستراتيجية في شكلها النهائي في نهاية عام 2018 تمهيداً لرفعها إلى القمة العربية التنموية عام 2019، وذلك بحضور صندوق الأمم المتحدة للسكان والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

بدوره ثمّن وزير الصحة اليمني ناصر باعوم الدعم الصحي والإنساني الذي قدمته المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة الكويت لبلاده.