كشفت الأرقام المعلنة من قبل الإدارة التنفيذية لمعرض القصيم للكتاب المتعلقة بأعداد الزوار، وحجم المبيعات، عن النجاح الكبير الذي حققه المعرض خلال ستة أيام احتضنت أروقته أكثر من 100 ألف عنوان واقتناها ما يفوق نصف مليون زائر، ضخوا ما يقرب من 25 مليون ريال، هي قيمة أكثر من 700 ألف كتاب تم بيعها من قبل 200 دار نشر. وذكر المشرف العام على المعرض الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للتوزيع، حمد البكر، أن الأرقام المعلنة، حول أعداد الزوار، والعناوين المعروضة ودور النشر، وحجم المبيعات والكتب المباعة، هي أرقام دقيقة تم رصدها من قبل فريق إحصاء متخصص، يعتمد التقنية الحاسوبية في تتبع قراءة تلك الأرقام وتجددها. مضيفًا، أن ارتفاع نسب تلك الأرقام، بالمقارنة بعدد من المعارض التي أقيمت في عدد من مناطق المملكة، تكشف عن النجاح الكبير لمعرض القصيم. وبين البكر، أن تجاوز عدد زوار المعرض لأكثر من 500 ألف زائر خلال ستة أيام، يعبر عن الهدف الذي سعى إليه المنظمون؛ باستهداف القراء، ونشر قيمة الكتاب؛ ليقينهم الحقيقي أنهم سيقيمون معرضًا وسط بيئة تعشق القراءة، ومجتمع يهتم كثيرًا بالفكر والثقافة.