أظهر تقرير متخصص مواصلة دولة الإمارات قيادة قطاع الضيافة الفاخرة بدول مجلس التعاون الخليجي وصولاً إلى العام 2022 بفضل امتلاكها 73 % من الفنادق الفاخرة في المنطقة و61 % من الفنادق المقرر افتتاحها.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي ستنعقد فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل القادم، فستواجه دولة الإمارات منافسة قوية من المملكة العربية السعودية التي من المتوقع أن تشهد أكبر زيادة في عدد الفنادق الفاخرة وصولاً إلى العام 2022 بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 18 % اعتباراً من العام 2018 فصاعداً، فيما تبلغ نسبة النمو 10 % في دولة الإمارات و11 % في عمان والكويت، و9 % في البحرين.

وأظهر تقرير نشرته "كوليرز إنترناشيونال" أن عدد الفنادق الفاخرة قد ارتفع بمعدل ثلاثة أضعاف في دول مجلس التعاون الخليجي خلال 10 سنوات فقط، ويتم إدارة 95 % من هذه العقارات من قبل علامات تجارية دولية.

وبهذا السياق قال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: "إن افتتاح مثل هذه الفنادق المميزة مثل برج العرب في عام 1999 وقصر رافلز مكة في عام 2010 ساهم بتغيير مشهد السياحة الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي".

وبلغت نسبة النمو السنوي المركب للفنادق الفاخرة في المملكة 11 % خلال الفترة من 2013 إلى 2017، مقارنة بـ8 % في الإمارات، و7 % في الكويت، و6 % في سلطنة عُمان، و5 % في البحرين. وتصدرت الإمارات دول المنطقة من حيث عدد المشاريع الجديدة في العام 2017 بنسبة 35 %، وتركز معظمها في مدينة دبي، وذلك بالمقارنة مع 14 % من المشاريع في المملكة العربية السعودية، و20 % في الكويت، و19 % في البحرين، و11 % في سلطنة عُمان.

ويوجد حالياً 69,396 غرفة ضمن معروض الفنادق الفاخرة في مجلس التعاون الخليجي،

كما سيتم تنظيم معرض السفر الدولي الفاخر (ILTM) خلال اليومين الأولين من فعاليات معرض سوق السفر العربي بدبي (22-23 أبريل).