قال متحدث باسم حركة الشباب الصومالية المتطرفة ومسؤول من الشرطة لرويترز إن الحركة فجرت سيارة ملغومة عند نقطة تفتيش أمنية على مسافة نحو 15 كيلومترا خارج العاصمة مقديشو أمس الخميس.

وقال ضابط الشرطة عبد الله نور إن الانفجار أسفر عن سقوط جرحى لكنه لم يوضح درجة إصابتهم.

وقال محمد فرح المقيم في منطقة قريبة من موقع الانفجار لرويترز إنه سمع انفجارا كبيرا وإطلاق نار ثم رأى سحب دخان ضخمة تتصاعد من موقع الهجوم.

وقال نور إن العديد من المركبات كانت مصطفة عند نقطة التفتيش انتظارا لتفتيشها عندما وقع الانفجار.

وأضاف "سقط جرحى.. سنورد التفاصيل بعد التحقيق".

وكثيرا ما تنفذ حركة الشباب تفجيرات في مقديشو وأماكن أخرى في الصومال في إطار حربها على الحكومة الاتحادية.

وتسعى الحركة كذلك إلى إخراج قوات حفظ السلام المدعومة من الاتحاد الافريقي والتي تحمي الحكومة المركزية.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم جناح العمليات العسكرية بحركة الشباب لرويترز إن الحركة هي المسؤولة عن التفجير وأضاف العديد من أفراد قوات الأمن كانوا عند نقطة التفتيش.