رحبت الرئاسة الفلسطينية الخميس بزيارة الأمير وليام، الثاني في ترتيب العرش البريطاني، المرتقبة هذا الصيف إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، واصفة إياها بـ"المهمة".

وقالت الرئاسة في بيان نشرته وكالة وفا الرسمية للأنباء: إن زيارة الأمير وليام "تشكل فرصة للاطلاع على أوضاع الشعب الفلسطيني، وتعزيز التعاون والشراكة بين البلدين والشعبين الصديقين".

وأوضح قصر كينسنغتون على تويتر أن "هذه الزيارة تتم بطلب من حكومة جلالة الملكة" فيما أكد وزير الدولة البريطاني المكلف بشؤون الشرق الأوسط الستير بورت أنها تشكل "فرصة مهمة وفريدة لتشجيع العلاقات الديبلوماسية والثقافية في المنطقة".

وسيزور الأمير أيضاً الأردن وإسرائيل في إطار جولته.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالزيارة واصفاً إياها بأنها "تاريخية والأولى من نوعها".