ناقش صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة الخطط والبرامج الرامية للتوسع في الجانب التقني وتطوير التعاملات الإلكترونية بالإمارة، والرامية لتسريع إنجاز المعاملات بين الإدارات والأقسام داخلها، واطلع سموه على مراحل الإنجاز فيما يخص التحول التقني بالإمارة، مستمعاً إلى شرح عن الخطط الجاري تنفيذها والرؤى المستقبلية المقترحة الداعمة لتوجهات التحول إلى الإمارة الذكية، والهادفة لتطوير كافة الجوانب الإدارية والبشرية والتقنية فيها، وتحسين القدرات الإشرافية على المرافق العامة والمشروعات الخدمية، ورفع كفاءتها التنسيقية مع الجهات الحكومية، وتعزيز منظومة الاتصال الإلكتروني بين الإمارة والمحافظات والمراكز التابعة لها وصولا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

من جهة أخرى، استقبل سموه أمين العاصمة المقدسة المُعيّن م. محمد القويحص، وهنأ الأمير عبدالله بن بندر، م. القويحص بالثقة الملكية بتعيينه أميناً للعاصمة المقدسة، حاثاً إياه ببذل الجهد لخدمة أقدس البقاع وقاصديها، سائلا الله التوفيق له في مهام عمله.