أصدر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قرارين بالموافقة على البدء في نزع ملكيي عقارين عائدين لورثة المواطنين علي بن صالح الضلعان، ومحمد بن ناصر الحميد والواقعين بمحافظة الرس بمنطقة القصيم من أجل المصلحة العامة.

ووجه رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في قراري نزع الملكية والمستند فيهما على نظام نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم (م/15) بتاريخ 11 /3 / 1424هـ، بتكوين لجنة من الهيئة والإمارة والبلدية المختصة لدخول العقارين بحضور المالك أو من يمثله وتحرير المحاضر التي تبين نوع العقار ووصفه الإجمالي ومشتملاته من المباني والأسوار والأشجار والمزروعات والآبار والسدود والعقوم وغيرها وتشكيل لجنة لتقدير تعويض الموقعين الأثريين المقرر نزع ملكيتهما بمشاركة من وزارة العدل ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الداخلية ووزارة المالية والمختصين وفقاً لأحكام المادة السابعة من نظام نزع الملكية للعقار للمصلحة العامة.

ودعا القراران ورثتي المالكين لمراجعة الجهات المختصة لاستكمال إجراءات التعويض وفقاً لما يقتضى النظام المعمول به في نزع الملكيات للمنفعة العامة، تمهيداً لتنفيذ المشروعات التطويرية في الموقع الأثري بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.