أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، على تقديم أفضل وأرقى الخدمات للمواطنين والمقيمين، واستخدام أحدث وسائل التقنية التي تكفل إنهاء الإجراءات بكل يسر وسهولة وفق أعلى المعايير الأمنية، جاء ذلك خلال تدشين سمو وزير الداخلية في مكتبه بديوان الوزارة أمس، الجيل الثالث من بطاقة الهوية الوطنية.

وتدعم البطاقة الجديدة اللغتين العربية والإنجليزية وروعي فيها استخدام أفضل التقنيات الحديثة والمواد المقاومة للتلف، وتتوفر بها أعلى معايير السمات الأمنية لحمايتها من التزوير.

وتتميز بطاقة الهوية الجديدة بالحفظ الآمن للمعلومات الشخصية، وتتوافق مع المواصفات الفنية في الإصدار الحديث لمعايير منظمة الطيران المدني الدولي، إلى جانب تميزها بشريحة ذكية "لا تلامسية" متعددة التطبيقات تشتمل على بيانات سجل الأسرة، والرخصة، إضافة إلى معلومات جواز السفر، وتتيح البطاقة إمكانية إضافة المعلومات الصحية الأساسية.

حضر التدشين صاحب السمو الأمير د. بندر بن عبدالله المشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية، ورئيس أمن الدولة عبدالعزيز بن محمد الهويريني، ووكيل وزارة الداخلية د. ناصر بن عبدالعزيز الداود، ووكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية اللواء عبدالرحمن بن ابراهيم الجلعود وعدد من المسؤولين.