عبر نائب وزير الحج والعمرة د. عبدالفتاح بن سليمان مشاط عن فخره واعتزازه بمناسبة صدور الأوامر الملكية التي تقود لتحقيق تطور شامل ونهضة تنموية مباركة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- والتي من شأنها الارتقاء بمستوى الأعمال في مؤسسات الدولة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

وأشار إلى أن الأوامر تقود لانعكاسات إيجابية خاصة وأنها تشمل مجالات عسكرية وتعليمية وقطاعات الدولة المختلفة، ودعم هذه الأجهزة بالكوادر الشابة بما يسهم في تطوير عجلة التنمية العسكرية والخدمية والاقتصادية، كما تصب هذه الأوامر في تحقيق مصالح الوطن والمواطن، وتؤكد أن المملكة ماضية لبناء عهد زاهر مليء بالرخاء في ظل قيادة حكيمة هدفها توفير أرقى سبل التنمية والتطوير وبناء المستقبل الواعد.

ونوه مشاط بأن هذه الأوامر، تشعر المواطن السعودي بالاطمئنان لأنها تصب في رفع مستوى كفاءة عدد من الأجهزة الحيوية، مشيراً إلى مراعاة الأوامر ضخ شباب الوطن في المناصب القيادية للإسهام في تسريع عملية التنمية التي تشهدها هذه البلاد لمواكبة المتغيرات والمتطلبات اللازمة مما يسجل التاريخ الجديد للمملكة التي تقفز نحو الازدهار وتنويع مصادر الدخل تعزيزاً للاقتصاد الوطني.

ودعا في ختام حديثه أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والاستقرار، وأن يحفظ لها قيادتها الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.