تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأمير لطيفة بنت عبدالعزيز آل سعود، وبحضور سمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود، حرم أمير منطقة الرياض نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية حفل تكريم الفائزات في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها العشرين، مساء أمس في فندق (رافال كمبينسكي) بمدينة الرياض.

واستهل الحفل الخطابي بمسيرة الشرف للمتسابقات ثم السلام على سمو الأميرة نورة بنت محمد، تليها فقرة (رقعة الوفاء) إلى مقام والد الجميع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- وراعية الحفل صاحبة السمو الملكي الأميرة لطيفة بنت عبدالعزيز، ثم تكريم الفائزات والجمعيات، إثر ذلك استمع الحضور إلى نماذج متميزة من تلاوات المتسابقات، ثم شاهد الجميع عرضاً مرئياً يُعرِّف بالجائزة وبرامجها وفعالياتها.

بعد ذلك ألقت رئيسة الفريق النسوي د. فاطمة النفيسة كلمة بهذه المناسبة وجهت فيها الشكر والتقدير إلى راعي المسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ورحبت بالأميرة نورة بنت محمد، معربة عن شكرها لسمو الأميرة وللحضور تفاعلهم مع الجائزة، وتكريم الفائزات.

وكان مسك الختام كلمة توجيهية من سمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود؛ حيث وجهت تهنئتها للفائزات، مشيدة بما حققنه من تميز ونجاح، وقالت في هذا السياق: إن حفظ القرآن الكريم شرف عظيم، وما أجمل أن نجتمع على كتاب الله تعالى".

يُذكر أن الحفل الختامي لمسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية بفرعها النسوي شهد حضورًا من كبار الشخصيات، وإعلاميين فضلاً عن أشهر رائدات مواقع التواصل الاجتماعي وجمع كبير من الزائرات.

جانب من الحفل