ناح الحمام بْعاليات الشروفي

وبين النخيل امضللات الجرايد

على منازل كاملين الوصوفي

بيض البني الفاتنات الفرايد

جاوبت صوته والمدامِع زْلَوفي

تخالطت عبراتها باللّهايد

وين القلم واستعجلو بالظروفي

نبي نسجل رَد زين النشايد

شعر : عبدالعزيز آل حمد العريني