اختتمت غرفة الرياض ممثلة في لجنة المنشآت الطبية وبالتعاون مع لجنة الموارد البشرية وسوق العمل يومي الثلاثاء والأربعاء برنامجاً تدريبياً لخريجي كليات الصيدلة بمشاركة نحو "500" خريج وخريجة، بهدف التعريف بمجالات وفرص العمل في شركات الأدوية وأخلاقيات المهنة وسلامة استخدام الدواء.

وأوضح عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المنشآت الطبية بالغرفة الدكتور خالد العنزي أن تنظيم البرنامج يأتي انطلاقا من دور الغرفة في تحقيق أهداف "رؤية المملكة 2030" من خلال السعي إلى تأهيل الكفاءات الوطنية وتدريبها بما يساعد في تنفيذ أهداف الرؤية خاصة في الجانب المتعلق بتوطين الوظائف، وقال إن المملكة تشهد تحولا يستهدف إحداث تنمية شاملة بالاعتماد على سواعد أبناء الوطن داعيا المشاركين في البرنامج إلى مواكبة ما يحدث من تحول اقتصادي وتنموي والمشاركة بفعالية في علمية التنمية.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى إكساب المشاركين الخبرات من خلال اطلاعهم على تجارب عدد من العاملين في القطاع الطبي وشركات ومصانع الأدوية إضافة إلى تسليط الضوء على الفرص الواعدة للصيادلة في قطاع شركات ومصانع الأدوية خاصة في مجالات التسويق والمبيعات وغيرها، مؤكدا على أهمية استفادة المشاركين مما يطرح في البرنامج من خبرات وتجارب السعوديين العاملين في هذا المجال مشيرا إلى انه سيصاحب البرنامج تنظيم لقاء لشركات الأدوية ومعرض توظيف.

يذكر أنه يشارك في البرنامج عدد كبير من أساتذة الجامعات في كليات الصيدلة وعدد من المهتمين والمختصين في مجال تسويق ومبيعات الأدوية، وتناول البرنامج دور كلية الصيدلة في دعم الكفاءات الطبية ومجالات عمل الصيدلي، والتيقظ الدوائي، وطرق اكتساب المهارات الدعاية، وأخلاقيات المهنة، كما استعرض عددا من تجارب وخبرات الكفاءات السعودية العاملة في شركات ومصانع الأدوية في مجالات الإدارة والمبيعات والتسويق، إضافة إلى برامج أخرى تتعلق باكتساب المهارات والقدرات اللازمة للعمل في القطاع.

=