يعتبر مؤتمر الجوالات العالمي هو أكبر مؤتمر في العالم للإعلان عن مستجدات الشركات المتعلقة بالاتصالات وتقنيتها كالجوالات والأجهزة اللوحيه، والوقوف على آخر التطورات وأحدث ما توصلت إليه التقنية، حيث كان المؤتمر في البداية تحت مسمى النظام العالمي للاتصالات المتنقلة وبعدها تم تغيير الاسم إلى (3GSM) بعد دخول تقنية الجيل الثالث للعالم، ولا يزال هناك البعض ممن يطلقون عليه (3GSM) ولكن بالنهاية تم اعتماد (MWC) كاختصار لمؤتمر الجوالات العالمي.. المؤتمر يعقد بشكل سنوي في شهر فبراير من كل عام وكانت البداية قبل 30 سنة ومازال مستمر .. ومنذ نشأته الأولى وهو يعقد في إسبانيا وتحديداً في مدينة برشلونة.

وفي هذا العام ومن خلال حضوري للمؤتمر لاحظت أن التوجه الفعلي للتقنيات الحديثة هو الذكاء الاصطناعي في استخدام الأجهزة على الصعيد العملي في بعض مصانع الإنتاج والترويج لها بطريقة الروبوتات الذكية لتساعد الإنسان في السرعة والدقة والإنجاز، وأيضاً مستقبل الاتصالات والتركيز على موضوع الجيل الخامس للتحسينات في سرعة الاستجابة بين الشبكات كما هو الأمر في البيوت الذكية والتوسع في الآلية بشكل دقيق مع إمكانية وصول الأجهزة الحديثة لهذه التقنية.

المؤتمر والمعرض محطة تجمع ما بين الشركات والمنشآت الكبيرة والتي تعتمد على الاختراعات والتطورات بالهواتف والأجهزة المستخدمة في المصانع وخط الإنتاج الصناعي والمحلي، أيضا كان هناك جانب كبير للكشف عن الهواتف الجديدة لهذا العام مثل سامسونج وسوني وهواوي ونوكيا والتي تم الكشف عنها بشكل رسمي وتحديد موعد إطلاقها في الأسواق المحلية والعالمية، كما أن الحضور كان للمهتمين بالتقنيات وأصحاب المدونات والصحفيين والقنوات.

التطلعات التقنية العملاقة أصبحت قريبة جدا لكل المستخدمين ومتداولة بالشكل البسيط والسهل بدليل أن الاتفاقيات والمصالح المشتركة ما بين الشركات البرمجية والمنتجة تعتمد على بعضها في خلق وتحقيق أهداف التقنيات في حياتنا اليومية والعملية.