قطعت أملاك العالمية للتمويل العقاري خطوة إضافية نحو الأمام كونها أول شركة تمويل عقاري في المملكة تقوم بنجاح بإتمام عملية تمويل عقاري لمستفيدي القروض السكنية المدعومة المقدمة من قبل وزارة الإسكان للراغبين بتملك وحدة جاهزة، وذلك ضمن مشروع مدينة الشروق السكنية التابعة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ.

وجاء الإنجاز الجديد بعد مشاركة أملاك العالمية في المعرض العقاري الذي احتضنته مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ مؤخراً تحت رعاية وزارة الإسكان، والتي أثمرت عنها التوصل إلى تقديم حلول تمويلية ميسّرة إلى المواطنين المتقدمين لبرامج الوزارة والراغبين بامتلاك وحدات سكنية جاهزة قائمة على قطع الأراضي غير التابعة لوزارة الإسكان، لتكون بذلك أملاك العالمية أول شركة تمويل عقاري تقوم بتقديم تمويل لتملك العقارات في المدن الاقتصادية.

وأعرب الرئيس التنفيذي لشركة أملاك العالمية عبدالله السديري عن اعتزاز الشركة بهذه الخطوة السبّاقة التي تندرج ضمن مبادرات أملاك العالمية الرامية لتحفيز معدلات تملك المواطنين للسكن، ومواكبة برامج وزارة الإسكان لتوسيع الخيارات التمويلية الميسّرة أمام المواطنين المتقدمين لبرامج الدعم السكني، كاشفاً أن الشركة أتمّت كافة المتطلبات الفنية والقانونية التي تخوّلها إتمام عملية إفراغ العقارات لصالح هيئة المدن الاقتصادية بقصد تسريع إجراءات تملك المواطنين للعقارات ضمن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وأوضح السديري أنه سيتم تقديم الحلول التمويلية الميسّرة للمواطنين الراغبين بتملك وحدات سكنية جاهزة ضمن المدن الاقتصادية، والاستفادة من كافة التسهيلات التمويلية التنافسية التي تقدّمها أملاك العالمية لعملائها الأفراد والتي من بينها فترة السداد طويلة الأجل والتي تمتد إلى 30 سنة، إلى جانب دفعة مقدّمة ميسّرة تبدأ من 5 %، في الوقت الذي ستتحمل فيه الوزارة بموجب برامج الدعم السكني الأرباح وذلك تبعاً لطبيعة البرنامج.

وجدد السديري تأكيده على أن التوصل إلى هذا الإنجاز يأتي في سياق حرص أملاك العالمية على الوفاء بالتزاماتها تجاه أفراد المجتمع، ومساهمتها في دعم توجهات القيادة الحكيمة في المملكة والحكومة الرشيدة لتقديم التسهيلات التي من شأنها رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن.