وضع مصرف الراجحي ضمن استراتيجياته خلال الأعوام القليلة الماضية أن يزيد من روح المسؤولية الاجتماعية بين منسوبيه ليكونوا أكثر فعالية في خدمة وطنهم، وخدمة مجتمعهم.

وفيما ينفذ المصرف الكثير من المشروعات الكبرى مع الجامعات والمستشفيات والجمعيات المتخصصة والجمعيات الخيرية فيما يتعلق بمساهمته في خدمة المجتمع عبر كثير من المبادرات، وجد لدى منسوبيه رغبة تتنامى في تقديم جهدهم ووقتهم وخبراتهم لمجتمع بلادهم فتم تنظيم عملية التطوع رسميا لتصبح جزءا من نظام المصرف، وتشكل ملمحا أساسيا من ثقافة الأداء فيه، وتصل اليوم لتكون إحدى مميزات العمل في المصرف نتيجة أثر التطوع كفكر وممارسة على الموظفين، وعائلاتهم ومجتمعهم.

ونفذ مصرف الراجحي خلال العام 2016م الكثير من البرامج والتي بلغ عددها 42 مبادرة منها 19 برنامجا تطوعيا نفذها أكثر من 600 موظف بمختلف الدرجات الوظيفية في 8 مدن في المملكة العربية السعودية وبلغت عدد ساعات التطوع اكثر من 1650 ساعة فقد حرص المصرف على تنويع المستفيدين من هذه البرامج من خلال دعم المعوقين والأيتام والفقراء والمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى دعم البرامج التعليمية والتأهيلية، كما حرص المصرف على الوجود بشكل لافت في معظم الأيام الصحية العالمية لتوعية وتثقيف المجتمع.

وقد تضاعفت الأرقام خلال العام الماضي وازدادت الفاعلية من موظفي المصرف حيث نفذ مصرف الراجحي خلال 2017م برامج اجتماعية وأعمال تطوعية بلغت 101 برنامج ومبادرة اجتماعية في 21 مدينة ومحافظة في المملكة العربية السعودية.

واشتملت جميع المبادرات على مشاركات تطوعية من الموظفين والموظفات في كافة المدن حيث شارك 1634 موظفا وموظفة في هذه المبادرات (1269 رجلا، 365 امرأة) وبلغت ساعات التطوع خلال العام كاملاً 5753 ساعة تطوعية.

وشملت البرامج مدن الرياض، القصيم، الدمام، مكة المكرمة، جدة، المدينة المنورة، الخبر، تبوك، أبها، جازان، الطائف، الأحساء، حائل، ينبع، الجبيل، الجوف، الباحة، الحوطة، الخرج، حفر الباطن، والمجمعة.

وتوزعت المبادرات التي تضاف للبرامج الكبيرة التي مولها المصرف لصالح جهات حكومية أو خيرية أو متخصصة على عدة محاور أهمها: دعم الفئات الأكثر احتياجا، ومحور السكن عبر جمعيات متخصصة أو عبر ترميم منازل الفقراء، ومحور "الغد الأخضر" الذي يهتم بالبيئة بجميع مكوناتها، والتثقيف المالي للناشئة، والأيام العالمية الصحية أو الخاصة بفئة معينة من ذوي الاحتياجات الخاصة، والمسنين.

ويهدف المصرف إلى ترسيخ روح التطوع بين موظفيه وعائلاتهم كواحدة من مبادراته للمساهمة في تحقيق الرؤية السعودية التي أولت جانب التطوع وتنمية القطاع الثالث أهمية كبيرة.

وتسهم ثقافة التطوع في اقتراب الموظفين من قضايا المجتمع والفئات المحتاجة، وقضايا البيئة، وخدمة المجتمع، والوعي الصحي، والمالي.

ويواصل مصرف الراجحي العمل على أن يصبح "المكان المفضل للموظفين" ضمن استراتيجية للموارد البشرية التي تشكل جزءا مهما من استراتيجيته العامة.

الجدير بالذكر أن مصرف الراجحي منذ نشأته دأب على ترسيخ علاقته مع المجتمع المحلي من خلال تبني العديد من البرامج والمبادرات الوطنية التي تركت بفضل الله أثراً كبيراً لدى المصرف وموظفيه والمجتمع وقد تطورت الفكرة لدى المصرف في السنوات الأخيرة لتفعيل مشاركة الموظفين والموظفات في هذه الأعمال إيماناً من المصرف أن العلاقة بين موظفي المصرف والمجتمع جزءًا لا يتجزأ من علاقة الموظفين بالمصرف وعلاقة المصرف بالمجتمع بالإضافة لكون المصرف يسعى لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والتي ورد منها الوصول لعدد مليون متطوع ومتطوعة كأحد أهداف الرؤية.

برنامج الغد الأخضر
اليوم العالمي للمسنين
برنامج الوعي المالي في المدارس
برنامج توفير الكراسي المتحركة للجمعيات
برنامج القارئ الصغير في إحدى المدارس