افتتح معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، أمس في مقر الأمانة العامة بمدينة الرياض ورشة العمل الأولى التي تنظمها وحدة المستشارين بالتعاون مع قطاع الشؤون الاقتصادية والتنموية تحت عنوان "مسارات السوق الخليجية المشتركة".

واستهلت أعمال الورشة بكلمة للأمين العام أعرب فيها عن شكره وتقديره لوحدة المستشارين بإدارة الدكتور بندر العضياني، على الجهد المميز الذي قامت به الوحدة لتنظيم ورشة العمل الأولى في برنامج (الإثراء المعرفي) الذي تبنته وحدة المستشارين بهدف تعزيز المعرفة لمنتسبي الأمانة العامة من خلال التدوين والتوثيق والتبادل وعقد ورش العمل والندوات المتخصصة، معرباً عن تقديره لاختيار موضوع مسارات السوق المشتركة ليكون عنواناً للورشة الأولى نظراً لما للسوق الخليجية المشتركة من مكانة وأهمية في مسيرة العمل الخليجي المشترك.

وأضاف أن برنامج الإثراء المعرفي الطموح يأتي تعزيزاً للقيم التي تستند عليها الأمانة العامة وهي التعلم والمهنية والتعاون والاعتزاز وروح المبادرة وهو يهدف إلى تعزيز مساهمة الوحدات التنظيمية التابعة للأمانة العامة في منظومة صنع القرار، مؤكداً أهمية مساهمة مختلف وحدات الأمانة العامة في تقديم المبادرات والمقترحات لتطوير وتعزيز منظومة العمل الخليجي المشترك.

وأوضح معاليه أن الأمانة العامة فريدة من نوعها ومهامها ومسؤولياتها ودورها في خدمة مواطني ودول مجلس التعاون، مؤكداً على أهمية أن يكون موظفو الأمانة العامة على قناعة بأنهم سفراء لمجلس التعاون مؤمنون بقيم المجلس وأهدافه ومرتكزات عمله المشترك، وقال إن عمل الأمانة العامة عمل تعاوني يخدم المصلحة العامة لدول مجلس التعاون وأهداف المجلس وتطلعات مواطنيه والقيم الخليجية التي نعتز ونفخر بها.

وتناولت ورشة العمل عدة محاور منها مسارات السوق المشتركة في مجال شؤون الإنسان والبيئة والشؤون الاقتصادية، ومجال الصحة والتعليم، والعمل في القطاعات الحكومية والأهلية والتأمين الاجتماعي والتقاعد والخدمات الاجتماعية، ومفهوم السوق المشتركة وآثارها الاقتصادية.

وقد تحدث في الورشة كل من الدكتور عادل خليفة الزياني رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة، والأستاذ عبدالملك آل الشيخ رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية، والأستاذ سالم العقيلي رئيس قسم السوق الخليجية المشتركة، والأستاذ محسن الدوسري مدير إدارة الصحة، والأستاذ أحمد الخطيب مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي بمجلس الصحة لدول مجلس التعاون، والدكتور محمد المهري مدير إدارة التعليم، والأستاذ وليد الحمود مدير إدارة العمل والشؤون الاجتماعية المكلف.