بحث صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، مع وزير الداخلية في جمهورية تونس لطفي براهم، مسارات التنسيق والتعاون المشترك بين وزارتي الداخلية في البلدين.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها سمو وزير الداخلية في مكتبه بديوان الوزارة أمس مع وزير الداخلية بجمهورية تونس.

كما جرى خلال الجلسة مناقشة آخر تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر جلسة المباحثات رئيس أمن الدولة الأستاذ عبدالعزيز بن محمد الهويريني، ووكيل وزارة الداخلية د. ناصر بن عبدالعزيز الداود، ومساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية الأستاذ محمد بن مهنا المهنا، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الداخلية.

فيما حضرها من الجانب التونسي، سفير تونس لدى المملكة لطفي بن قايد، ومدير العلاقات الخارجية والتعاون الدولي رضا بن رابح، وعدد من المسؤولين.

اللقاء ناقش التنسيق والتعاون المشترك بين وزارتي الداخلية في البلدين