قامت د.سوزان فرامبتون رئيسة منظمة بلانيتري PLANETREE المسؤولة عن الرعاية المرتكزة على المريض وتطوير تعامل مقدمي الرعاية الصحية بمهنية عالية مع المرضى وأسرهم بزيارة لمستشفى د.سليمان الحبيب بالسويدي.

وكان في استقبالها د.سليمان الطويان نائب الرئيس التنفيذي لشؤون المستشفيات بالمجموعة، ود.عبدالكريم الشويرخ مدير عام المستشفى، حيث تأتي هذه الزيارة انطلاقاً من حرص المجموعة على التواصل مع المنظمات والهيئات الطبية العالمية، من أجل تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية وتطبيق أعلى المعايير العالمية لتبقى دائماً مستشفياتها الخيار الأول للمراجعين.

حيث تأخذ المبادىء الأساسية للرعاية المرتكزة على المريض في عين الاعتبار تجربة المريض خلال برنامجه العلاجي وبناء الخطة العلاجية انطلاقاً من منظور المريض، بالإضافة إلى مشاركته وعائلته في اختيار الخطة العلاجية والمساعدة في تقديم الرعاية للمريض، علاوة على الدعم النفسي لطمأنته والتأكد من استمرارية رعايته صحياً حتى بعد مغادرته للمستشفى وسهولة الوصول لمقدمي الرعاية الصحية بالمستشفى في أي وقت. وقد استمعت رئيسة منظمة بلانيتري لشرح عن الخدمات التي يقدمها المستشفى لمراجعيه في عددٍ من الأقسام، والتي من بينها الأشعة والمختبرات، ووحدة التحكم بقسم الطوارىء ووحدتي العناية المركزة للكبار والصغار ومركز القيادة والتحكم عن بعد Tele ICU، كما تم إطلاعها على كيفية نقل المرضى عبر الملف الطبي الإلكتروني تفادياً للأخطاء البشرية من قبل الممارس الصحي. وخلال الزيارة تم توقيع اتفاقية بين مستشفى د.سليمان الحبيب ومنظمة بلانيتري للمضي قدماً في الاعتماد الخاص بالرعاية المرتكزة على المريض، حيث تتلخص مهمة المنظمة في المساعدة لوضع السياسات والاستراتيجيات على مستوى القيادة والنظام، كما تراقب التطبيق وتنظمه، بالإضافة إلى تفعيل دور التواصل الإنساني مع المرضى وأسرهم على المستوى الشخصي. من جهتها أعربت د.سوزان فرامبتون عن سعادتها بزيارة منشأة طبية ذات مستوى عال تحوي بمنظومتها عددا كبيرا من الكوادر الطبية المدربة وأحدث الأجهزة والتقنيات المتطورة، قائلة "سعدنا اليوم بزيارة مستشفى كبير ومتطور بهذا الحجم في منطقة الشرق الأوسط يقدم خدمات طبية في جو عام رائع وبيئة محيطة بالمريض، تتسم بالهدوء ليطمئن المريض ويخرج من حالة القلق كونه في منشأة صحية وصولاً للشعور بالتواجد في أماكن ذات مستوى عالٍ من الخدمات".