لم يكن مشروع محمد بن سلمان الخيري إلا حافزا مبتكرا ومتميزا لدفع الجمعيات الخيرية إلى مجال رحب وواسع من تقديم برامج مختلفة عما كان سائدا من مجرد تقديم أموال أو مساعدات عينية للمستفيدين من خدمات الجمعيات الخيرية إلى تفعيل برامج وأنشطة تمضي بالمستفيد نحو الانتفاع المستدام من البرامج الخيرية.

ويأتي مشروع محمد بن سلمان الخيري إيماناً بالدور الذي تقوم به الجمعيات الخيرية في بناء الإنسان من خلال تقديم برامج متنوعة تسهم في البناء، والتنمية، وتجدد مفهوم الدعم للجمعيات الخيرية في المملكة.

ونتاج ذلك قدمت تلك الجمعيات الكثير من البرامج وحققت نجاحات كثمرة لما تلقته من دعم مشروع محمد بن سلمان الخيري، فهناك مشروع زواج ومساعدة للموهوبين في "حركية" إضافة لما نفذته من مبادرات تجاه المستفيدين، وفي الأحساء استفاد معهد فتاتي العالي النسائي للتدريب من مشروع محمد بن سلمان الخيري، وكان لدعمه أثر كبير بين الأسر المحتاجة التي حصلت على دورات مجانية، واستفادت منه 380 متدربة خلال العام 2017 م، وذلك من مستفيدي الضمان الاجتماعي، ومستفيدي الأسر من ذوي الدخل المحدود. ونفذت الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والإصلاح الاجتماعي بمحافظة الأفلاج (مودة ورحمة) برامج تأهيلية للشباب والفتيات المقبلين على الزواج وذلك من خلال عدة جلسات وورش عمل، وتقدم "جمعية آباء" في عسير برامج كفالة تربوية وتدريبية، وبرامج ثقافية وعلمية، وأخرى تهتم بالتقوية الدراسية، وحرصت جمعية الكوثر الصحية بمنطقة عسير على توظيف الدعم لتقديم خدماتها العلاجية الخيرية للفقراء والمحتاجين غير القادرين على دفع تكاليف علاجهم في القطاع الخاص، وتنفذ جمعية الأيتام الخيرية في عرعر برامجها لخدمة المستفيدين، حيث تم تدريب "220" يتيما ويتيمة في أحد المعاهد الخاصة ببرنامج عام كامل على تطبيقات مكتبية على الحاسب الآلي والسكرتارية، إضافة إلى صيانة الجوال.

كما أن جمعية زهرة تتوصل لنحو 500 ألف سيدة للتوعية بسرطان الثدي.

كل ذلك التميز في البرامج التي تقدمها الجمعيات الخيرية سيتواصل ويتطور في تنفيذ برامج جديدة كمحصلة طبيعية لما يقدمه مشروع محمد بن سلمان الخيري.

مشروع زواج ومساعدة

للموهوبين في «حركية»

بفضل مشروع محمد بن سلمان الخيري نجحت الجمعية في تقديم مجموعة من المشروعات المتخصصة للمستفيدين، كمشروع الزواج الجماعي، وذلك من خلال تقديم مساعدة مقطوعة، إلى جانب منح المستفيد مساعدةً عينيةً، ومن أبرز الجهود التي تقوم بها جمعية «حركية» إزالة معاناة ذوي الإعاقة الحركية التي استشعرتها الجمعية في قضية صيانة الكراسي المتحركة اليدوية والآلية، نظراً لما تتعرض له الكراسي من أعطال مستمرة يجعلها بحاجة إلى صيانة دورية.

ومن المشروعات المهمة في أعمال «حركية» برنامج «مهدوا لنا الطريق»، هو أحد برامج حركية الجديدة التي تم استحداثها لرغبة المعوقين لزيادة وتنمية وعي المجتمع ومعرفة احتياجاته عند مداخل المباني والمنشآت، كما تقدم الجمعية الاستشارات الهندسية لكل منشأة على حدة، كما تقوم بالتنسيق مع الجهات التي تقدم الخدمة للمجتمع (مساجد - مرافق صحية - مجمعات تجارية وغيرها، وإعداد المواصفات الهندسية المعتمدة لتجهيز المنزلقات ودورات المياه الخاصة للمعاقين).

فتح أبواب الحياة لـ380 فتاة

وتعد محافظة الأحساء واحدة من المناطق التي حظيت بدعم مشروع محمد بن سلمان الخيري خلال العام المنصرم 2017م، حيث قدم دعماً سخياً لمعهد فتاتي العالي النسائي للتدريب، وكان لهذا الدعم أثر كبير بين الأسر المحتاجة التي حصلت على دورات مجانية.. «الرياض» زارت المعهد ووقفت على الجهود المبذولة من القائمات على هذا المعهد.

أوضحت المديرة التنفيذية للمعهد عائشة حسن الدوسري أن مشروع محمد بن سلمان الخيري قدم دعماً مادياً بلغ مليون ريال، واستفادت منه 380 متدربة خلال العام 2017م، وذلك من مستفيدي الضمان الاجتماعي، ومستفيدي الأسر من ذوي الدخل المحدود، وأسر السجناء، كما استفاد من الدعم برنامج كسوة الشتاء للمستفيدين من الجمعية، لعدد (1000 مستفيد)، بتكلفة اجمالية 150 ألف ريال، وكذلك برنامج مساعدة الأسر المحتاجة والمستفيدة من الجمعية بالأجهزة الكهربائية الضرورية، لعدد (118 أسرة)، بتكلفة إجمالية 118 ألف ريال.

التأليف بين ثمانية آلاف شاب وفتاة بالأفلاج

من جهتها تسعى الجمعية الخيرية لمساعدة الشباب على الزواج والإصلاح الاجتماعي بمحافظة الأفلاج (مودة ورحمة) بالعمل على تيسير الزواج لكل محتاج وتغيير القناعات الخاطئة والقضاء على العنوسة لبناء الأسرة المسلمة الصالحة وتحقيق التكافل الاجتماعي.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ فهد اللحيان أن الجمعية تسهم في بناء الحياة الزوجية للشباب والفتيات والمقبلين على الزواج من خلال تقديم المساعدات المالية لتأمين المستلزمات الحياتية الضرورية، وتقوم الجمعية بتنفيذ برامج تأهيلية للشباب والفتيات المقبلين على الزواج وذلك من خلال عدة جلسات وورش عمل تشتمل على (الجانب الشرعي والجانب الاقتصادي والجانب النفسي والجانب الصحي) وأضاف اللحيان بأن عدد المستفيدين من هذا الدعم منذ تأسيس الجمعية هو ما يقارب 1000 شاب وشابة من المساعدات المالية وذلك بتكلفة إجمالية بلغت (6500.000) ريال.

13 ألف يتيم في منطقة عسير

استطاعت جمعية آباء أن تستفيد من الدعم الذي قدمه مشروع محمد بن سلمان الخيري لتكون اليد الممدودة الحانية والأذن الصاغية والقلب الرؤوف لكل من فقد أباه، وذلك من خلال أعمالها الخيرية التي تقدمها للأيتام منها برامج كفالة تربوية وتدريبية، وبرامج ثقافية وعلمية، وأخرى تهتم بالتقوية الدراسية، حيث أخذت هذه الجمعية على عاتقها كفالة الأيتام كفالة تربوية ومالية وحقوقية والعناية بكل الفئات منهم، والاهتمام بالمواهب وتنميتها وينطبق ذلك على الجنسين من الذكور والإناث.

وقال الأمين العام لجمعية آباء بمنطقة عسير د. ناصر آل قميشان أن الجمعية تسعى إلى تقديم حزمة من البرامج التعليمية والتربوية والترفيهية والاجتماعية لخدمة الأرامل والأيتام لتخفيف أعبائهم المعيشية بخصوصية تامة وبصورة حضارية وفق عمل مؤسسي منظم، موضحاً أنّه يوجد تحت الكفالة ما يزيد على (5000) يتيم ويتيمة ويستفيد من خدمات الجمعية بشكل عام من الأرامل والأيتام قرابة (13) ألف يتيم وأرملة.

استهداف المناطق النائية لعلاج الفقراء

وحرصت جمعية الكوثر الصحية بمنطقة عسير على توظيف الدعم لتقديم خدماتها العلاجية الخيرية للفقراء والمحتاجين غير القادرين على دفع تكاليف علاجهم في القطاع الخاص، لتكون أول جمعية من نوعها في جنوب المملكة تسعى في رسالتها إلى تقديم خدمات صحية تطوعية مميزة من خلال كوادر مؤهلة وبرامج نوعية ذات جودة عالية لتحقيق رؤيتها لتكون مع فريقها رواداً للعطاء في العمل الصحي التطوعي المميز.

وبين أمين عام الجمعية د. سلمان بن عبدالوهاب بن دعجم أن مشروع محمد بن سلمان الخيري ساهم خلال العام الماضي في تغطية 34.15 % من مصروفات العلاج الخيري وحقق وفراً جيداً بعلاج 297 حالة خلال ستة أشهر تصدرتها العمليات الجراحية لعدد 115 حالة ثم علاج الأمراض الطارئة والمزمنة بلغت 83 حالة فيما قدمت الخدمات العلاجية لمرضى العيون وصلت إلى 74 حالة وعولجت 25 حالة لحديثي الولادة، مما كان له عظيم الأثر الطبي والانعكاس الإيجابي في إعادة الحياة إلى 297 أسرة كانت في هم وغم وانشغال بمريضهم، فكان التبرع الكريم من سموه مصدر سعادة عمت بقاعاً متفرقة في منطقة عسير وأعادت الفرح لبيوتهم وأسرهم.

الريادة في العلاج الخيري

وأكد المدير التنفيذي عبدالعزيز الثوعي أن إدارة المشروعات الصحية تتولي مهمة تقديم الخدمات العلاجية للمرضى المحتاجين منذ عام 1432هـ لتتجاوز أعداد الحالات المستفيدة 4400 حالة حتى نهاية 2017م محققة نمواً وتوسعاً متتالياً انعكس إيجابياً في توفير الرعاية الصحية للمحتاجين والفقراء عبر بحث اجتماعي دقيق يثبت أحقية الحالات بالعلاج مع عرض الحالات لفريق طبي متخصص ينظر في مدى وضوح التشخيص الطبي وأحقية العلاج للمريض.

برامج نوعية لأيتام عرعر

وأوضح مدير جمعية الأيتام الخيرية في عرعر عايض حسن العنزي أن الدعم الذي قدمه مشروع محمد بن سلمان الخيري ساهم في تنفيذ الجمعية برامجها لخدمة المستفيدين، مشيراً إلى أنه تم تدريب «200» يتيم ويتيمة في أحد المعاهد الخاصة ببرنامج عام كامل على تطبيقات مكتبية على الحاسب الآلي والسكرتارية، وكذلك تدريب ما يقارب «20» يتيماً على دورة صيانة الجوال تواكباً مع القرار الوزاري في توطين أسواق الجوالات، وقد بلغ عدد الأيتام المستفيدين من الجمعية 1006 أيتام، وعدد 321 أرملة مستفيدة، وكذلك البرامج الصحية والتي هي عبارة عن تأمين طبي مجاني لمستفيدي الجمعية بالشراكة مع شركة تكافل للرعاية الصحية.

جمعية زهرة تتوصل لنحو 500 ألف سيدة للتوعية بسرطان الثدي

من جهتها كشفت جمعية زهرة لسرطان الثدي عن توصلها لأكثر من نصف مليون سيدة من خلال الحملات وورش العمل التوعوية والتثقيفية وذلك خلال عشرات سنوات، سعياً إلى تنفيذ البرامج التوعوية بسرطان الثدي وتقديم خدمات متخصصة للمريضات والمتعافيات وتفعيل برنامج المسح الشامل بالمملكة ودعم الدراسات العلمية المختصة بسرطان الثدي وتفعيل البرامج التدريبية لتطوير الكفاءات السعودية.

وبينت الجمعية أنّها نظمت نحو عشر حملات توعوية لشهر أكتوبر خلال عشر سنوات وتم إصدار 12 إصداراً توعوياً متخصصاً وكتابين توعويين بلغة برايل بالتعاون مع جمعية المكفوفين الخيرية (كفيف) والمشاركة مع مبادرة سمو الأميرة ريما بنت بندر (مؤسسة ألف خير) لتكوين أكبر شريط وردي بشري مكون من 8264 سيدة ودخول كتاب جينيس للأرقام القياسية بهذه المشاركة والمشاركة في 250 فعالية سنوياً لنشر الوعي وتثقيف السيدات.

ونجحت الجمعية في تنظيم معرض لمسة زهرة المعرض الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويوفر مكملات تجميلية وبدائل تعويضية لمريضات سرطان الثدي بشكل خاص ومريضات السرطان بشكل عام، إلى جانب مجموعة زهرة أمل التي تقدم الدعم المعنوي للمريضة وتشد على يدها بالإرادة والقوة وحب الحياة والإيمان بالقضاء والقدر، وتخدم سنوياً 900 مستفيدة، بالإضافة إلى خدمة الاستشارة الثانوية من أطباء وأخصائيين، وبرنامج سفيرات زهرة الذي يساعد في تحسين الحالة النفسية لمريضات سرطان الثدي داخل المستشفى خلال فترة العلاج.

جانب من البرامج المنظمة في جمعية مودة ورحمة
عضو جمعية الكوثر يفحص عيني أحد المرضى
برامج نوعية قدمتها جمعية أيتام عرعر للمستفيدين
دورة فن الطهي قدمها معهد الأحساء
برنامج لكشف الموهوبين بجمعية الإعاقة الحركية للكبار