وقعت الهيئة العامة للاستثمار أمس بمقرها في الرياض مع الشركة السعودية للكهرباء مذكرة تفاهم، تهدف إلى تبادل الخبرات في مجال بناء التميز المؤسسي، وتنفيذ برامج تتعلق بتحسين وتطوير البيئة الإبداعية.

وأكد م. أحمد بن أسامة عرب وكيل المحافظ للاستراتيجية في الهيئة العامة للاستثمار، أهمية التطوير والاستثمار في قدرات الموظفين، مما ينعكس إيجاباً على الأداء والجودة في العمل، وهو ما تسعى الهيئة العامة للاستثمار لتحقيقه من خلال هذه المذكرة، مشيراً إلى أن التميز المؤسسي للهيئات والجهات الحكومية، يعمل على تحقيق الاحتياجات التي يريدها العاملون في تلك المؤسسات في الوقت الحالي، إضافة إلى التطلعات المستقبلية، مع المحافظة على الاستمرارية والاستدامة في التميز.

وأشار عرب إلى أن مذكرة التفاهم ستشمل عدداً من الدورات وورش العمل التي سيشارك فيها منتسبو الاستثمار والكهرباء لبناء القدرات البشرية في مركز التميز المزمع إنشاؤه من قبل الهيئة، مشيداً باهتمام معظم الجهات الحكومية بتبني برامج تهدف إلى تشجيع العاملين بتحقيق مستويات عالية من التميز، من خلال الاهتمام بالجودة الإدارية والتميز المؤسسي.