اطلع صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح أمس، على تقرير أنشطة وأعمال جمعية البر الخيرية بمركز ثجر، عقب مرور عام على تأسيسها.

وحثّ سموه لدى استقباله رئيس مجلس إدارة الجمعية عايض بن محمد عبدالوهاب، وأعضاء المجلس، على تنويع العمل الخيري، ليشمل الخدمات الصحية والتعليمية والإعاشة، ودعم الأسر المستفيدة من خلال تأهيلها وتدريب أبنائها لتكون منتجة وفعالة داخل المجتمع.

وبيّن رئيس مجلس إدارة الجمعية، أن الجمعية تعكف على تطوير برامجها ضمن رؤيتها نحو مجتمع متعاون متكافل، لأداء رسالتها لتكون جمعية خيرية نموذجية في إدارتها وخدماتها.