ثمن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، قرار صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بإنشاء مركز الأمير منصور بن مقرن -رحمه الله- للتدبر في معاني القرآن الكريم، جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع المجلس الفخري لجامعة الأمير مقرن، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة.

وأكد الأمير فيصل بن سلمان خلال الاجتماع، أن الجامعة أصبحت مركزاً علمياً رائداً تحظى بسمعة طيبة رغم قصر فترة إنشائها، كونها تنهج نحو التميز والإبداع لتحقيق التوافق بين احتياجات سوق العمل الوطنية وتطلعات القيادة نحو التنمية المستدامة.

وأوضح مدير الجامعة د. خضر القرشي أنه تم تخصيص أحد مباني الجامعة ليكون حاضنا لمركز الأمير منصور بن مقرن للتدبر في معاني القرآن، مضيفاً أن المجلس اطلع خلال الاجتماع على تقرير موجز عن سير العمل بالجامعة ومناقشة عدد من الموضوعات التي ستسهم في تطوير خطط الجامعة وبرامجها الأكاديمية بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة، مؤكدا أن الجامعة تسعى لتحقيق التميز العلمي والتعليمي وضخ الكفاءات المؤهلة في العديد من التخصصات لسوق العمل.