رأس صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس المنطقة أمس، جلسة المجلس الأولى من الدورة الأولى للعام المالي 1439 /1440هـ، وذلك بقاعة اجتماعات مجلس المنطقة بمقر ديوان إمارة منطقة القصيم بمدينة بريدة.

وبُدئ المجلس بكلمة افتتاحية لسمو أمير منطقة القصيم رئيس الجلسة استهلها برفع الشكر والتقدير باسمه ونيابة عن المجلس وأهالي المنطقة -لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله- على ما صدر من أوامر ملكية كريمة شاملة، وحريصة على مستقبل الوطن، ورفاهية المواطن، وتعزيز الجوانب الأمنية والتنموية، التي ستكون -بمشيئة الله- داعمة لصناعة التنمية في البلاد، وستزيد الوطن تطوراً وازدهاراً، مشيراً سموه إلى أن رعاية المواطن وتحقيق سبل المعيشة الكريمة له هو نهج ملوك هذه البلاد جميعاً منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز -رحمه الله- ومن بعده أبناؤه البررة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- متخذين من دين الله وسنة رسوله، طريقاً لقيادة هذه البلاد المباركة وتحقيق متطلبات شعبها الوفي.

كما رفع سموه الشكر وجزيل الامتنان للقيادة الرشيدة -رعاها الله- على ما حظيت به المنطقة من مشروعات معتمدة في ميزانية هذا العام 1439 /1440هـ، التي ستسهم بمشيئة الله تعالى في تطور المنطقة في مختلف المجالات، متمنياً أن تحقق الأهداف المرجوة منها لما يعود نفعه على الوطن والمواطن.

ورحب سمو الأمير فيصل بن مشعل، بوكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للتنمية البشرية والمجتمعية محمد بن صالح آل الشيخ، بمناسبة تكليفه عضواً في مجلس منطقة القصيم ممثلاً لوزارة الاقتصاد والتخطيط.

وأوضح أمين عام مجلس المنطقة عسم الرمضي أن المجلس استعرض المشروعات المعتمدة لعدد من القطاعات الحكومية بالمنطقة، حيث بلغ إجمالي المشروعات والنفقات على التشغيل والبرامج لعدد من القطاعات الحكومية بالمنطقة (4,283,079,388)، منها مبلغ (98.000.000) لجامعة القصيم، ولقطاع الشؤون الصحية مبلغ (133.883.000)، ولقطاع كهرباء القصيم مبلغ (911.000.000)، بالإضافة لمشروعات فرع وزارة الاسكان وفرع هيئة الهلال الأحمر السعودي.