أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بالعمل النبيل الذي يقدمه «فريق البحث والإنقاذ التطوعي» التابع لجمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية، مؤكداً أن هذا الفريق ‏تميز بالأعمال التطوعية التي لا يرجون من ورائها إلا الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى ‏أولاً، ثم خدمة لوطنهم ومجتمعهم، مشيراً إلى سير هذا الفريق في الطريق السليم الذي رسمه قائد هذه المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله -.

وقال سموه خلال استقباله الفريق أمس في المجلس الأسبوعي بديوان الإمارة: «نجد -ولله الحمد- في كل يوم وفي كل محافظة من محافظات هذه المنطقة فرقاً تطوعية في كافة المجالات، ‏وإن كان فريق البحث والإنقاذ هو الأكبر في المنطقة بما يضمه من أطباء وإداريين متخصصين، وهذا يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بوجودهم، وأخوات لهم يقمن ‏بخدمة مجتمعهن ‏بدون مقابل، بل بالعكس يتسابقون لتقديم هذا العمل الذي يشكرون عليه، وهذه سمة من أخلص في عمله، ‏وأخلص لوطنه وعمل أن يكونا مثالاً حسناً ‏في مجتمع متكاتف، فمنهم تستمد المثل، فعندما نرى أحد الأطباء وأحد الطيارين وباقي أعضاء الفريق يقومون ‏في أوقات ‏قد تكون محفوفة بالخطر بالذهاب إلى مناطق لإسعاف ‏مصاب ‏أو إنقاذ متعطل أو مساعدة أسرة تائهة في إحدى المناطق ‏بسبب الأحوال الجوية، أو بسبب آخر فهذا يدل على قمة التضحية وقمة الرجولة عند الرجال، وقمة الشجاعة عند السيدات الذين واللاتي لا يبخلون ‏بوقتهم ولا يبخلون ‏بقدراتهم التي حباهم الله إياها ‏أن يمنحوها لكل من يحتاجها».

من جهة أخرى يرعى سمو أمير المنطقة الشرقية اليوم، فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني بالمنطقة بعنوان «المؤسسات التعليمية وثقافة السلامة» والمعرض المصاحب، التي تستمر فعالياته لمدة خمسة أيام على مدتين صباحية للمدارس ومسائية للزوار من المواطنين والمقيمين، وذلك بمقر مركز معارض الظهران الدولية.