كشفت الشرطة العراقية الثلاثاء عن القبض على مفتي تنظيم داعش ووالي القيارة خلال تواجدهما معا في قرية جنوب الموصل. وقال الناطق باسم قيادة شرطة نينوى العميد محمد الجبوري إن "القوات الأمنية المحلية ومن خلال معلومات استخباراتية أفادت بوجود والي القيارة المدعو إدريس الكايد أبو مريم ومفتي داعش الإرهابي سالم اللهيبي أبو عائشة خلال وجودهما معا ودخولهما قرية الحود التابعة لناحية القيارة جنوبي الموصل ببطاقات مزورة خلال خروجهما من الموصل إلى منزل قديم داخل القرية المذكورة". وأضاف الجبوري أن "القوات الأمنية أقدمت على تطويق القرية بالكامل، وداهمت منزلهما وألقت القبض عليهما بالحال". وبين أن القوات الأمنية اقتادتهما إلى مقر قيادة شرطة نينوى للتحقيق معهما وتقديمهما للقضاء العراقي. يذكر أن سالم اللهيبي والمدعو أبو عائشة قد تسبب بقطع العشرات من رؤوس الابرياء من القوات الأمنية والمدنيين فضلا عن قطع 200 كف بفتاوى ملفقة باسم الدين الإسلامي بحسب اعترافاته.