أكد ممثل المملكة لمركز "الفيفا" بدبي لإصابات الملاعب الدكتور مبارك المطوع أن السبب الرئيس في ألم الجنب الذي يحدث أثناء الجري هو نقص الأكسجين في الجسم أثناء ممارسة التدريبات الرياضية مما يقلل من كفاءة الطحال والكبد على إرسال كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين في الدورة الدموية وهذا ما يجعل الألم يظهر في منطقة البطن.

وأوضح الدكتور المطوع أنه عند ممارسة الرياضة بشكل عام، يتم ضخ الدم في العضلات بشكل كبير فيؤدي ذلك إلى انخفاض تدفق الدم في أجهزتنا الداخلية، وينتج عن ذلك حدوث تقلصات في الكبد والمعدة والأمعاء، مما يؤدي إلى الشعور بآلام الجنب.

وقال: "الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة بشكل دائم، وتكون معدتهم ممتلئة بالطعام فتحتاج المعدة إلى مزيد من الدم من أجل المساعدة في عملية الهضم".

مشيراً إلى أنه عند الحركة الكثيرة والمعدة ممتلئة من الممكن حدوث تقلصات في الحجاب الحاجز ويتسبب في ألم شديد في الجنب.