كلمة الرياض

حراك رياضي متصاعد

المشهد الجديد لعموم مكونات التنمية التي فرضها التوجه الجديد لرؤية المملكة، يتباين من السرعة والعمل والتفاعل والتأثير والتأثر.. والأهم النتائج، إلا أن مشهداً جزئياً في لوحة التنمية بات بالفعل مختلفاً، وسريعاً، وأكثر تفاعلاً مع أفراد المجتمع خاصة الشباب الذين يشكلون النسبة الأكبر.. ذاك هو الحراك الرياضي الذي تحول إلى منظومة عمل لا تتوقف عن الإبداع، والتجديد، والشمول الرياضي الذي كان في السابق يركز على المساحة الخضراء من ملاعب كرة القدم لدينا.

والحقيقة أنه منذ تولي قيادة جديدة لدفة الهيئة العامة للرياضة.. ونحن نعيش حالة شبه يومية من التأسيس لمؤسسات رياضية جديدة شملت اتحادات لعدة ألعاب ورياضات، بعضها لن تجده على خارطة الشرق الأوسط، وحتى على مستوى العالم مثل اتحاد الهجن.. ولا شك أن كل اتحاد منها يؤسس لمرحلة جديدة من العمل يجتمع فيها جوانب اقتصادية واجتماعية ورياضية وحتى صحية، وإن اختلفت تلك المكونات من اتحاد إلى آخر.. فكرة القدم نتوقع أن تتحول بالفعل إلى مصدر اقتصادي جيد، ولعل عقد النقل التلفزيوني أول تلك الدلائل، وكذلك الحال في باقي الاتحادات عندما تتولى قدرات سعودية متخصصة وناجحة دفة القيادة.

البطولات الدولية التي أقيمت خلال المدة الماضية، مثل بطولة الشطرنج، والسيارات، أو التي ستقام مثل سباق الخيل، والملاكمة.. تحمل مضامين مهمة لقدرات ومقدرة شباب الوطن، في العمل والإدارة.. فضلاً عن رسالة الحب والسلام التي تنبض بها أرض هذه البلاد الطيبة لجميع ضيوف ومشاركي تلك البطولات، وبالتأكيد فإن التأثير سيكون أكبر عندما تدار فعاليات وتنقل إعلامياً للداخل والخارج.

أما البطولات المحلية التي تلامس اهتمامات الناس وتصل حتى مجالس الشباب، مثل بطولة البالوت، والألعاب الإلكترونية.. وغيرها؛ فهي عمل طابعه التميز والابتكار والتوجيه المقنن نحو الإبداع والعمل المتخصص الذي يوطن فرصاً رياضية وحتى اقتصادية لقطاع الشباب؛ خاصة في مجالات التنظيم، والإدارة، وإقامة المعارض والمسابقات.

المشهد الرياضي الجديد في المملكة الذي يقوده معالي المستشار تركي آل الشيخ اكتمل بتحقيق مطلب مهم للكثير من أبناء الشعب السعودي؛ وهو السماح بدخول الأسر إلى الملاعب، وهو وضع أسري بحت كنا نستمتع به عندما نكون خارج المملكة، ونفتقده داخلها.. ولكنه اليوم بات وضعاً طبيعياً يمكن لأي منا أن يعيشه مع بناته وأبنائه وأسرته بكل ارتياح.. لا شك أنه مشهد تنموي جديد نتمنى أن يستمر على الوتيرة التصاعدية نفسها.






مواد ذات صله

Image

خدمة المعتمرين

Image

سقوط القناع

Image

ثبات السياسة السعودية

Image

الاتزان

Image

تاريخ يتجدد

Image

النقلة النوعية

Image

رحلة الحج

Image

الثواب والعقاب







التعليقات

1

 مواطن

 2018-02-18 10:31:18

جهود تذكر فتشكر .. ولكن اتمنى من جميع الجهات ان كانت رياضية بكل اشكالها وانواعها او ترفيهيه او ثقافيه .. عليها البحث بنفسها في المدارس والجامعات شباب وشابات وان لايعتمدو على المدارس في اكتشاف اصحاب المواهب والاهتمامات المتنوعه فكل طالب وطالبه لديه موهبه رياضية او غيرها ولكنهم لم يجدو الفرصة ليمارسوها .. حتى وزارة العمل المفروض تخصص لجنه لتوظيف الطلاب واجاد مهن تتناسب مع وضعهم لمن يرغب منهم في ذلك مع استمرارهم بالدراسة والتعليم المنتظم من باب كسب التجربة والفائدة لحين تخرجهم كلا في مجاله "
شبابنا طموح ولديه مبادئ اخلاقية وجديه لانجدها لدى شباب الدول الاخرى "

2

 11 عسه 11

 2018-02-18 10:16:17

ماشا الله فورة في الحراك الرياضي ودعم للأندية في الداخل والخارج ودعم المولودين وارسالهم مع الشباب إلى الأندية العالميه و وبناء ملاعب ودعم للاانديه في الخارج كلها ستعود بالنفع وعلينا انشاء مدارس رياضية للصغارفي شتى المجالات الرياضية والبحث عن الموهوبين من أبناء الوطن عن طريق خبراء أجانب لهم دراية وخبرة في هذا الجانب

3

 الاب الرحيم

 2018-02-18 08:21:38

ما هو بديهي والذي يعرفه كل الناس تقريبا أن فاتورة الامن وحماية الوطن في الوقت الحالي مرتفعه جدا وهذه ضرورة والكل مقتنع بسدادها أما فاتورة الرياضه عموما وكرة القدم خصوصا مبالغ فيها وأن فاتورة الامن يجب ان تعطى الاهميه وتؤجل كل القضايا فالتحول مطلوب لتحقيق الرؤيه ولكن بالتدريج ويجب ان يسدد فاتورة الفساد في الرياضه من تسبب بها

الرياضة بشكلها نوادي وجمهور لآ تؤدي الغرض المطلوب 24 لاعب 30 الف متفرج هذا له فريق وذاك فريق اخر هذا من منطقىة الساحل والأخر من البادية ترسيخ للعنصرية وتجد بعض المشحعين سمين وقليل الحركة نريد ان يتحول المجتمع لمجتمغ يمارس الرياضة من اجل الصحة وليس مشجع وقتل الفراغ مثل رياضة المشي لو تم تشجيع سكان الأحياء رجال ونساء ان يمشوا بعد صلاة الفجر لنصف ساعة أو بعد صلاة العشاء وان يكون هناك في كل حي نادي رياضي وثقافي واجتماعي لأهل الحي يمارس الاطفال والشباب رياضة لعب الكرة كل عصرية تحت اشراف من يتم اختيارة من أهل الحي وان يكون في هذه النوادي ومكتابات وتكون مهيئة لأجتماعات الحي في الأعياد والمناسبات علما ان المشي للصلوات رياضة





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع