اعترف الرئيس التنفيذي لـ "قطر للطيران" أكبر الباكر، بأن الشركة ستواجه خسائر غير مسبوقة هذا العام بسبب اضطرار طائرات "القطرية" لسلك مسار أطول عبر تركيا وإيران الأمر الذي ترتبت عليه تكاليف أكبر متعلقة بصيانة الطائرات واستهلاك الوقود.

جاءت هذه التصريحات في العاصمة الأسترالية كانبيرا حيث يبحث الرئيس التنفيذي للشركة سبل توسيع نشاطات الشركات في القارات البعيدة التي لا تتطلب مرور الطيران القطري فوق دول المقاطعة للإرهاب في محاولة لتعويض الخسائر.

ولم يعطِ رئيس الشركة جدولاً زمنيا محدداً لانطلاق الرحلات الجديدة من بلدان جديدة حيث يرتبط ذلك بموافقات وتراخيص من هذه الدول.