يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان يوم غدٍ الأربعاء ملتقى المعلم الأول الذي يقام بإدارة تعليم صبيا، بمشاركة المستشار بالديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، وبحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى.

كما يدشّن سموه غدا ، عدداً من المشروعات التعليمية والمدرسية بإدارة تعليم صبيا والتي بلغت تكاليفها الإجمالية 155.000.000 ريال، منها 34 مدرسة يستفيد منها أكثر من 5.500 طالب وطالبة، فيما يتم التخلص من 26 مبنىً مستأجراً بقيمة 3.000.000 ريال كأجور سنوية، إلى جانب 20 مشروعاً مدرسياً.

وأوضح المشرف العام على الملتقى مدير تعليم صبيا الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس أن الملتقى الذي يستمر يومين يندرج تحت مبادرة "تعزيز تقدير المعلم لمهنته وانتمائه لمؤسسته التعليمية" وذلك سعياً لتحقق جملة من أهداف وزارة التعليم الاستراتيجية، وتلبية متطلبات الرؤية الوطنية 2030، وخطة التحول 2020، وتقديراً لأدوار المعلم الريادية في بناء الإنسان، وتنمية المكان كونه المحور الرئيس لنجاح العملية التعليمية في كل المجتمعات.

وأعرب الدكتور الأحوس عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة جازان لرعايته ملتقى المعلم وتدشين المشروعات المدرسية.

من جهة أخرى ثمن الأمير محمد بن ناصر حصول إمارة منطقة جازان مؤخراً على اعتماد المركز الوطني للتصديق الرقمي التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، مقدماً شكره وتقديره لكافة منسوبي إدارة تقنية المعلومات بإمارة المنطقة على جهودهم المبذولة في هذا المجال، حيث تُمكن هذه الخطوة إمارة منطقة جازان من الاستفادة من خدمات المركز، وإصدار احتياجات المستفيدين من الخدمات الإلكترونية، وتفعيل خدمات التصديق الرقمي كالتحقق من الهوية، والتوقيع الإلكتروني، وتشفير البيانات، ومعالجة جوانب القصور المتمثلة في صعوبة التيقن والتعرف على هوية الأطراف المتعاملة إلكترونياً.