أبدت إمارة منطقة جازان انزعاجها الشديد وأسفها البالغ لاستمرار وقوع الحوادث المرورية المروعة معربة عن مواساتها لأسر الضحايا من المتوفين وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

وأكدت الإمارة على لسان متحدثها الرسمي علي زعله بأن ملف الحوادث المرورية يحظى باهتمام ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، منذ سنوات حيث سبق بحث ومناقشة الموضوع في بعض دورات مجلس المنطقة وفي اجتماعات سموه مع المسؤولين بالجهات المختصة .

وأشار المتحدث الرسمي بأن توجيهات سموه المبلغة لفرع وزارة النقل وأمانة المنطقة وإدارتي المرور وأمن الطرق واضحة وصريحة بضرورة تطوير ورفع كفاءة الطرق داخل وخارج المدن والحسم في تطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المخالفين والمستهترين حفاظاً على سلامة الأرواح والمركبات.