أكدد عدد من الأجانب زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الـ32 بأنها تأصل الموروث الشعبي والهوية العربية والإسلامية للمملكة.

وقال عدد منهم أثناء زيارتهم لجناح الحدود الشمالية: بأن اختيار دولة الهند ضيفاً للمهرجان يدل على أن المهرجان ليس للمملكة فقط، بل لجميع دول العالم، لعرض وتبادل الموروث الشعبي والثقافي.

وأثنى الزوار على ما شاهدوه من برامج متنوعة في جناح الحدود الشمالية، والتي تضم متحفا وملامح تاريخية للمنطقة وصقار الشمال، ومدينة وعد الشمال التي تعيد أيام تشييد أكبر أنبوب نفط "التابلاين" على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه-، ويبين المرحلة التنموية التي شهدتها المملكة ماضي جميل وحاضر مشرق.

وأشار الزوار إلى أن المهرجان رسم البهجة لهم، وأنهم مسرورون جدا من التعامل والتكاتف والتعاون بين أبناء وبنات المجتمع السعودي المتواجدين في المهرجان.