في مساء جميل من ليال الشعر، وفي المكان الرحب المتسع للجمال والإبداع على أرض الجنادرية كان الجمهور على موعد مع الأمسية الشعرية الثالثة لنجوم الشعر مساء يوم الأحد، ومع الإبداع والتألق الذي عانق السحاب في سماء هذه الأمسية على مسرح القاعة الكبرى ضمن الفعاليات الثقافية بالجنادرية (32) للتراث والثقافة، وقبل انطلاقة الأمسية تم عرض فلم مرئي يحكي السيرة العطرة للملك عبدالعزيز وبطولاته وفتوحاته، ثم قدم مدير الأمسية الإعلامي فيصل السور شعراء الأمسية الأربعة وهم: حمود بن قمرا (الكويت)، حمد البلوشي (الإمارات)، عبدالله بن جليدان (المملكة)، عبدالله بن مدعج (المملكة)، والمنشد: عبدالعزيز المخلفي، وقدموا جميعهم أروع النصوص المتميزة، وقد أعطى تفاعل الجمهور جمالاً لجمال الأمسية، وكانت قصائد الوطن هي فاتحة الأمسية، بعد ذلك تنوعت قصائد الشعراء ما بين الوجد والحكم وبقية أبواب الشَّعر، وفي البداية الشاعر حمد البلوشي الذي صافح الجمهور بقوله:

من دار أبونا العود زايد بن سلطان

رمز الوفا راس الفخر صادق النيّه

عضد مليكه منبع الطيب والإحسان

من ديارنا في كل بقعـــــــه خليجيّه

سلام عز يعانق الجدي والميزان

من عقب ما عانق التراب السعوديّه

وإن قلت ابن سلمان فأنا ابن سلمان

وسلمان أبو كل روح بالمرجله حيّه

الفعل فعله والحقايق لها برهـــــــــــان

يوم أشعلوا الفتنه صفوف الخمينيّه

وقّف لهم كما طودٍ على قمّته نيران

يرد ســم العقربه في فم الحيّه

وكان ثاني شعراء الأمسية الشاعر حمود بن قمرا بقصيدة وطنية في مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ترحيباً بزيارته لدولة الكويت الشقيقة منها:

سلام يا فخر العروبة والإسلام

سلام يا فخرٍ يعمّ البريه

سلام منّا نعزف صوت وأقلام

سلام للي نحتفي في مجيّه

سلام منّا للإمام ابن الإمام

من دار أخو مريم لنجد العذيّه

وطير السعد يا سيدي بالسما حام

والأرض بهجة والسحايب نديّه

ثم ألقى الشاعر عبدالله بن جليدان نصا وطنيا لامس الشعور والاعتزاز بالوطن والتضحية من أجله:

عصبنا عمايمنا على الحد يا بن سعود

رجالٍ على الموت الحمر جات منسرّه

لها النصر لي ثارت شجاعة وضرب زنود

مخاليبها من ضربت النحر محمرّه

سرى الليل له بارق سماوي وحن رعود

تخيله عدن واللي بطهران ما غره

تهز الجبال وتضرب القاع بالبارود

ولا تحسب حساب المعادين بالمرّة

ثم جاء دور الشاعر عبدالله بن مدعج فقال:

حراك الشعب للعليا بعزمٍ وحزم فالافعال

تطاولنا الثريا لين ما راس السعودي طال

وإذا خان الوطن واحد ما هو كل الوطن زيّه

وعشنا ما نشوف أن الوطن بحر وشجر ورمال

وفانا من وفا جدادنا فالماضي ولا زال

جذوره باقيه فصدورنا ما هوب عاريّه

حتى قال:

نعيش رجال لا عشنا ولا متنا نموت رجال

تحت ظل الملك سلمان والراية سعوديّه

بعد ذلك أمتع الجمهور المتواجد في القاعة المنشد العذب عبدالعزيز المخلفي بالعديد من القصائد الرائعة منها: (الله أكبر) وأيضا قصيدة جميلة منها:

ساكنٍ في نجد بين المدينة والقصيم

جعل وبّال الحيا كل يوم يمرّها

وفي نهاية الأمسية قام رئيس لجنة الأدب الشعبي بالمهرجان الأستاذ سعد الحافي بتكريم الشعراء المشاركين في هذه الأمسية وكذلك المنشد بالدروع التذكارية وفي ليلة توشحت بمشاعر الأخوة الودّ والمبحة بين الجميع.

شعراء الأمسية على مسرح الجنادرية (عدسة/ عمار الملحم)
جنب من جمهور الأمسية
المنشد عبدالعزيز المخلفي