اختتم معرض القاهرة الدولي للكتاب فعاليات  دورته التاسعة والأربعين أمس الاول. وقد أعلنت الهيئة المصرية العامة للكتاب، أن عدد زوار المعرض وصل إلى أكثر من 6 ملايين زائر.

فيما أكدت هيئة المعارض أن التقديرات تشير إلى أن المملكة حصلت على المركز الأول في عدد الزوار، حيث شغل الجناح السعودي الذي تنظمه الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة أكبر مساحة بالمعرض، ليكون الأكبر بين الدول المشاركة وضم 51 جهة بين حكومية وخاصة، عرضت آلاف الإصدارات المتنوعة. وفسرت إدارة المعارض زيادة الإقبال على الجناح بسبب تنوع الكتب السعودية الموثقة والمجلدات، وعرض السيرة النبوية ومتحف السلام عليك أيها النبي، ومجسم الكعبة والمدينة القديمة وكسوة الكعبة، إضافة إلى ركن الطفل، والبرامج والأنشطة التي قدمت بالصالون الثقافي وعلى مسرح الجناح، والركن الخاص بالأكلات الشعبية والتراث السعودي. وتنظيم عدد من المحاضرات والندوات شارك فيها الكثير من المفكرين والمثقفين والأدباء السعوديين والمصريين. إلا ان أبرز أسباب الجذب الجماهيري للجناح، كان الركن الخاص بحياكة  كسوة الكعبة في ثوبها الجديد ومجسم الكعبة والمدينة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، مما كان له الأثر الكبير في تدفق الزائرين بأعداد كبيره صوب الجناح السعودي. من جانبه قدم الملحق الثقافي السعودي بالقاهرة  الدكتور  خالد النامي الشكر لوزارة الثقافة المصرية ممثلة في الهيئة العامة للكتاب على ماقدموه  من دعم ، ولكل  الأدباء والمثقفين الذين حرصوا على الحضور والمشاركة في الفعاليات، وللجهات الحكومية المشاركة وللجامعات السعودية الحكومية والخاصة وللناشرين السعوديين  الذين شاركوا في الجناح خلال الدورة، مؤكدًا أن معرض القاهرة الدولي للكتاب ظاهرة ثقافية كبيرة من حيث تنوعه ورسائله وحجم الإقبال عليه وفي ذات السياق، كرمت الملحقية الثقافية السعودية العاملين الذين ساهموا في أعمال الجناح السعودي المشارك بالمعرض.

تجدر الإشارة الى أن الجناح السعودي قد حصل على المركز الأول في استطلاع للمنتدى العربي العالمي للثقافة والفنون بنسبة 65% كأفضل جناح بمعرض القاهرة للكتاب 2018.

اعداد كبيرة من الزوار يقصدون الجناح