ماذا يحدث عند عبور خط التاريخ الدولي؟

الرياض - د. ب. أ

الطيران شرقاً لا يعني أبداً التحليق نحو المستقبل، كما أن الطيران غرباً لا يعني رحلة إلى الماضي، ولكن الأمور تصير مربكة عندما يصل المسافرون إلى خط التاريخ الدولي الذي يمر على خط طول 180 درجة، فوق المحيط الهادئ على الأغلب، حيث سيحصل الراكب المتجه شرقاً على يوم كامل ولا ينبغي عليه تأخير الوقت فحسب ولكن أيضاً التاريخ، ويجب على المسافرين المتجهين غرباً تقديم التواريخ بواقع يوم، ما يعوض تأخير الوقت بواقع ساعة عند المرور بكل منطقة زمنية، ولماذا يحدث هذا؟ لو انطلق مسافران من خط طول صفر أو ما يطلق عليه خط جرينتش، الذي يمر بمنطقة جرينتش في بريطانيا، بحيث يتحركان في اتجاهين معاكسين، أحدهما إلى الشرق والآخر إلى الغرب، ويصلان إلى خط طول 180 في منتصف المحيط الهادئ في نفس الوقت، فرغم أنهما قطعا نفس عدد الساعات، فإنهما سيلتقيان في تواريخ مختلفة، حيث أنهما غيرا الوقت على ساعتيهما في اتجاهين مختلفين. وهذا يعني أن أحدهما يجب أن يغير التاريخ إلى الأمام والآخر إلى الخلف.












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع