كشف مدير برنامج طب الطوارئ بوزارة الصحة د. عبدالرحمن القحطاني أنّ 60 % من زوار أقسام الطوارئ يمكن خدمتهم في أماكن غير قسم الطوارئ، بحيث يمكن خدمتهم عبر الرقم 937 أو المواقع الإلكترونية الموثوقة أو الذهاب إلى مركز رعاية مستعجلة أو مركز صحي. جاء ذلك خلال الجلسات العلمية الملتقى الثالث لطب الطوارئ تحت عنوان "مستقبل طب الطوارئ"، وتنظمه الجمعية السعودية لطب الطوارئ بشراكة تنظيمية مع مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، والذي كشف أنّ 70 % من الأطباء العاملين في الأقسام غير متخصصين، كما كشف شدة النقص الكبير في الكوادر المتخصصة بطب الطوارئ.

وأشار د. أيمن بن أسعد عبده إلى أن مراكز التدريب العالية الجودة في طب الطوارئ قليلة، وفي المقابل برنامج طب الطوارئ ينمو سنوياً بمقدار 20 % خلال الخمس سنوات الماضية، وخلال العام الجاري سوف تزيد النسبة إلى 25 %"، فيما أكد رئيس الجمعية السعودية لطب الطوارئ د. أحمد بن محمود وزان أن المستشفيات تحتاج إلى أكثر من 2000 طبيب استشاري طوارئ لتغطية الحالات الطارئة، مشيراً إلى أن طب الطوارئ تخصص عال الخطورة بسبب وجود مريض بحالة حرجة، وبالتالي نسبة الوفيات أو المضاعفات تزيد، مضيفاً بقوله: "هناك عوامل تؤدي لحدوث أخطاء طبية في أقسام الطوارئ أهمها إجهاد العاملين، ونوع العمل، وعدم وجود طاقم كاف".