استقبل رئيس مجلس النواب العراقي د. سليم الجبوري وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين العراق وفرنسا وسبل تعزيزها بما يضمن مصالح الشعبين الصديقين، كما استعرض اللقاء مستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية في المنطقة والعالم، فضلاً عن مناقشة ملفات عودة النازحين، والانتخابات البرلمانية المقبلة، وإعمار المناطق المحررة.

وأكد الجبوري أن العراق متوجه للانفتاح على المستويين الإقليمي والدولي وفق رؤية جديدة للإعداد لمرحلة البناء والإعمار، من أجل تدشين مرحلة الاستقرار التي تستدعي عودته كطرف فاعل ومؤثر في السياسة الدولية. كما دعا رئيس مجلس النواب إلى إيلاء ملف إعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة الاهتمام الأكبر من خلال إعادة إعمار مدنهم المدمرة بفعل الإرهاب، لافتاً إلى أن هجمات داعش الإجرامية خلفت آثاراً اقتصادية واجتماعية وبيئية هددت الاستقرار المجتمعي في المناطق التي كانت تحت سيطرته.