نوه عدد من زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة" جنادرية 32" بجناح برنامج خادم الحرمين الشريفين بواحة التراث والسياحة االتي تقام حالياً، ضمن فعاليات الجنادرية، وأبدوا إعجابهم بمحتويات الجناح، مشيرين إلى أن الجناح عكس مقومات مقومات المملكة التراثية وثرائها الثقافي الذي يجسد عمق حضارتها الضاربة في جذور التاريخ.

وأوضح مدير تطوير المسارات ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، فهد الوادعي، أن الجناح حظي بإقبال كبير من زوار المهرجان، ونال استحسانهم، معزياً ذلك إلى رغبة الزوار في التعرف على تراث المملكة ومقوماتها الطبيعية عبر واحة السياحة والتراث، والجناح يضم عدداً من اللوحات التي تعرف ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري بمساراته المختلفة.

ويضم الجناح ثلاث شاشات عرض تفاعلية، لقطع روائع آثار المملكة، والقطع الأثرية المستعادة من داخل وخارج المملكة، وهناك أربع شاشات تركز على مسارات البرنامج المختلفة، بما في ذلك الحرف والصناعات اليدوية، والتراث العمراني، والآثار، والمتاحف، بالإضافة إلى شاشة كبرى لعرض فلم توثيقي للبرنامج باللغتين العربية والإنجليزية.

وأضاف الوادعي أن زوار الجناح يزداد عددهم يوماً بعد يوم، خصوصاً بأيام العطلات، داعياً الجميع إلى زيارة واحة السياحة والتراث للاطلاع على كنوز المملكة الثراثية والثقافة وما تتمتع به من مقومات سياحية، تجعل من بلادنا وجهة سياحية جاذبة.