أشاد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بالجهود التي تبذلها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تعزيز الأمن الفكري، من خلال إطلاق مجموعة من البرامج الفكرية والتوعوية.

جاء ذلك، أثناء استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة، صباح امس، معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، يرافقه مدير عام فرع الهيئة بالمنطقة، الشيخ عوض بن عبدالله الأسمري.

وثمّن سموه بمبادرة الهيئة في إطلاق البرامج الفكرية الهادفة نحو تكريس الوطنية، وتعزيز القيم، مثل برنامج "اعتدال"، و"وطننا أمانة"، مؤكدًا أهمية هذه المبادرات من جميع الجهات، في تحصين أبناء الوطن، ودرء أخطار أصحاب الفتن والمغرضين المتربصين بأمن الوطن ومقدراته.

من جهته، بيّن معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف، أن ما تقدمه الهيئة هو واجب ديني ووطني، في بلاد قامت على أسس من الدين، وتطبق شرع الله القويم، وتقيم شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.