جدد رؤساء المجالس والبرلمانات العربية المجتمعون في المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، الذي عقد السبت، رفض التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للدول العربية ودعمها للانقلابيين على الشرعية في دولة اليمن بالصواريخ الباليستية التي تستهدف بها تأجيج الصراع بين أبناء الوطن الواحد، فضلاً عن التطاول على أمن المملكة وهي الجارة الأولى لليمن والأماكن الإسلامية المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما دانوا كافة التدخلات في الدول العربية بالأجندات الدينية المتطرفة التي تستهدف النيل من أمنها واستقرارها ووحدة نسيجها الوطني.

وأكد رؤساء المجالس والبرلمانات العربية، أنه على الرغم من العلاقات العربية التركية التاريخية وعلاقات حُسن الجوار والتعاون فإن البرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية لا يسعهم إلا أن يدينوا التدخل التركي في بعض أقطار الوطن العربي خاصة مصر وليبيا.