قال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، أن المملكة العربية السعودية تزخر دوماً بالعطاءات الرائعة والإنجازات المتتالية.

وأضاف في تصريح صحفي مساء اليوم الأحد، عقب تدشينه أكاديمية STC المتخصصة في التعليم والتدريب الرقمي، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه، ورئيس مجلس إدارة الاتصالات السعودية الدكتور عبدالله العبدالقادر، اضاف" أن مثل هذه الأكاديمية تقدم للوطن خيرة أبنائه المسلحين بالعلم والثقافة، وثقافة العمل، وهذا هو المهم، ولقد شعرت باهتمام كبير بهذا الجانب من وزير الاتصالات ومجلس إدارة الاتصالات السعودية، وشاهدنا في ما أطلعنا عليه دقة في العمل، واحترافية، لذلك نفخر بمثل هذه الطاقات التي تقدم مثل هذا الشأن في جانب حياتنا العملية في قطاع الاتصالات، ونأمل لهم المزيد من النجاح في كل ما يصبون أليه، تحقيقا لتطلعات ولي أمرنا، حفظه الله خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهد الأمين، ونرجو أن تكون محز للعديد من الشركات والقطاعات للتفاعل بجانب تطوير القدرات البشرية وفقاً لرؤية المملكة 2030 .

وشدد سموه على أن جانب التدريب والتطوير البشري ذراع مهم لشأن العمل ولشأن الأنسان السعودي، خاصة بالواقع الحالي وبيئة التعليم بالمملكة لا شك تهتم بذلك وبتحقيق ما فيه الخير للوطن والمواطن، وحول فتح فروع لشركة الاتصالات السعودية في بعض الجهات الحكومية، قال، "أن الشركة لن تقصر بهذا المجال عند الحاجة له".

وخلال حفل التدشين المقام في برج رافال في الرياض، حيث مقر الأكاديمية، التي تعد المؤسسة التعليمية الأولى من نوعها في المنطقة المتخصصة في بناء المهارات الرقمية، أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية STC الدكتور خالد بن حسين البياري أن شركة الاتصالات السعودية من الشركات الوطنية الرائدة التي عودت المجتمع السعودية على أداء دور إيجابي في مختلف المجالات.

وأوضح في كلمته أثناء حفل التدشين بأن إنشاء الأكاديمية يعكس جزءًأ من استراتيجية شركة الاتصالات السعودية STC للتحول الرقمي، كما أنه ينسجم مع الطلب المتزايد في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقال: "رؤيتنا هي أن تكون "الأكاديمية" مركز تميز للقادة والمتخصصين في المجال الرقمي في المملكة، ومهمتنا هي تعزيز دور STC باعتبارها رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لاسيما في مجال توفير الخدمات الرقمية، والحلول المبتكرة الشاملة، وكسب ثقة العملاء وإثراء المجتمع، فضلاً عن بناء مهارات وقدرات الكفاءات السعودية في هذا التخصص وتقليص الفجوة بين الطلب والعرض في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات". مشيراً إلى أن تشريف صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض لحفل تدشين الأكاديمية يعكس الدور الكبير الذي ستؤديه هذه المؤسسة التعليمية في تطوير العنصر البشري السعودي لمواكبة رؤية المملكة الطموحة 2030 للتحول الرقمي.

وأضاف البياري، "الأكاديمية ستقدم تأهيلاً نوعياً في مجالات عصرية تشهد تزايداً في الطلب على تخصصاتها مثل الأمن السبراني، تحليل البيانات، والتقنيات الرقمية الحديثة، ومهارات القيادة، وذلك بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية عريقة من أميركا وبريطانيا مثل معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا، وكلية لندن امبريال، ودوك كوربورايشن للتعليم، ومدرسة ميتشغين للأعمال إضافة إلى شراكة مع مركز القيادة الابداعية". لافتاً إلى أن الخطة الأولية للأكاديمية هي العمل على تطوير مئات من القادة الرقميين في عام 2018، وزيادة هذا العدد في عام 2019.

أمير الرياض يتلقى هدية تذكارية من رئيس مجلس إدارة الاتصالات السعودية
الأمير فيصل بن بندر يستمع لشرحاً عن الأكاديمية