عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين لقصف نظام الأسد للغوطة الشرقية واستخدام الأسلحة الكيماوية، والذي يعد انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية.

وأوضح المصدر بأن هذا العمل العدواني لا يتماشى مع الجهود الدولية الرامية إلى حل الأزمة السورية سياسيًا، وفق مبادئ إعلان ( جنيف 1 ) وقرار مجلس الأمن الدولي (2254 ).