لفتت الوثائق والمستندات الثبوتية القديمة التي يستعرضها جناح وكالة الوزارة للأحوال المدنية المشارك ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32"، أنظار المسؤولين والزوار الذين حرصوا على زيارة الجناح والتعرف على أبرز محتوياته.

واشتمل الجناح على العديد من الأركان التي تستعرض تاريخ الوثائق الرسمية للمواطن السعودي منذ إنشاء الوزارة حتى عصرنا الحاضر، وتناول ركن الوثائق الثبوتية القديمة على مراحل التسلسل الشخصي وسجل الأسرة "بمسماها الحالي "، منذ مرحلة تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -، والتي حملت مسمى "تذكرة تابعية"، ثم تعاقبت الإصدارات حتى عام 1352 هـ وحينها حملت مسمى "تذكرة النفوس"، ومن ثم استخدام مسمى "دفتر النفوس" في عام 1370 هـ، واستمرت مراحل التطوير للوثائق حتى صدر قرار استحداث البطاقة الشخصية للمواطنين عام 1405هـ.

ويجد الزائر سلسلة من الإصدارات التي يحتفظ بها الركن حيث يوضح تاريخ صدور القرار باستحداث وثيقة خاصة بالأسر السعودية تسمى "دفتر العائلة" وذلك في عام 1408 هـ، ثم تغيرت بدورها عبر إصدار جديد في عام 1410 هـ، واستمرت حتى وقتنا الحاضر الذي تغير فيه المسمى إلى سجل الأسرة. وعلى صعيد البطاقة الشخصية للمواطنين، فيجد الزائر مرحلتين مرت بهما خلال العقدين الماضيين، حين تم تغير اسم الوثيقة الثبوتية الشخصية إلى "الهوية الوطنية عام 1425 هـ، قبل أن تستبدل إلى الشكل الجديد في عام 1431 هـ.

الجناح يشتمل على تاريخ الوثائق الرسمية منذ إنشاء الوزارة