قال رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، إن الرياضيين في المملكة تشرفوا بموافقة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بإطلاق اسمه على دوري الدرجة الأولى، بالإضافة لدعمه السخي بمبلغ خمسة ملايين ريال لكل نادي يلعب في دوري الأولى.

وقال آل الشيخ في مداخلة تلفزيونية مع برنامج "أكشن يا دوري": "دوري الدرجة الأولى كان مهملاً ولكن مع هذه القرارات سيرتفع التنافس، أما نقل الدوري تلفزيونياً لهذه المسابقة فسيكون شيئاً مستقلاً عن عقد STC ونراعي مصلحة أندية الدرجة الأولى".

وعلق رئيس هيئة الرياضة على الدعوات التي أطلقها لشرفيي الأندية قائلاً:" الدعم من الهيئة مصيره التوقف، ونحن جهزنا لهم البيئة فالآن ليس لديهم عذر، فإذا كانوا هم محبين لأنديتهم سيدعمون بشكل واضح وصريح".

ونفى آل الشيخ تأثير زيادة عدد المحترفين الأجانب في الدوري إلى 7 وأضاف: "اللاعب السعودي إذا أراد اللعب يجب أن يقاتل على فرصته".

وقال رئيس هيئة الرياضة: "أمنيتي أن أشاهد "دوري قوي"، ولكن هل أنا أثرت فيه؟ ومع احترامي لجمهور الهلال، هذا الشيء سيفيد الدوري والمنتخب السعودي".

وأوضح أنه يتلقى تقرير عن اللاعبين السعوديين الذي احترفوا في الدوري الأسباني، مبيناً أنهم يحتاجون من أسبوع إلى عشرة أيام حتى يجارون لياقة لاعبي الدوري الأسباني".

وعن قضية ديون الاتحاد قال: "الاتحاد وضعه لا يرضي أحداً ولكن أنا آمل خيراً وأتابع قضيتهم بصفة يومية".