تختتم مساء اليوم السبت على مسرح جامعة العلوم بالرياض، مسرحية "حياة الإمبراطور" المخصصة للعائلات، وهي أول عرض تظهر فيه ممثلة مسرحية تقف أمام ممثلين من الرجال على خشبة المسرح، وسط تفاعل جماهيري في عرضها الأول «أمس» في تجربة فريدة من نوعها في المملكة العربية السعودية، من خلال إطلالة الممثلة السعودية الصاعدة "نجاة" والتي كانت بطلة لهذه المسرحية المقتبسة من ديزني وتتناول حياة الامبراطور في قالب ساخر.

وأعرب منتج المسرحية إبراهيم الشريدة عن سعادته بدعم هيئة الترفيه وجهودها المبذولة في ترفيه المواطنين من خلال الفعاليات المختلفة، وأشار الى ان التوجه للمسرح السعودي أمرا لابد منه لاسيما مع تعدد المواهب الشابة السعودية الصاعدة والتي تحتاج لتسليط الضوء عليها من خلال فن المسرح.

بينما أكد منتج ومخرج المسرحية عمر محمد عزاية: أن الفكرة نشأت لتأكيد أن هناك مسرحا موجه للعائلات وليس فقط للاطفال او حتى كبار السن كما يعتقد البعض، مضيفا أن الفكرة جائت من فيلم حياة الامبراطور المشهور بـ"ديزني" والذي لاقى استحسانا كبيرا لدى الكثيرين، فقررت ان اقتبسه لعرض مسرحي، وتم انتاج المسرحية عدة مرات في مدينة جدة قبل انتقالها لمدينة الرياض. من جهتها أبدت رئيسة اللجنة الاعلامية إيمان الرجب إعجابها بتكثيف الالوان الثقافية والفنون المسرحية، المقدمة بقالب ترفيهي للعائلات والتي تدعمها هيئة الترفيه، مشيدة باللجنة المنظمة التي سخرت كل جهودها في سبيل نجاح المسرحية وايصال رسالتها الهادفة للمجتمع وحرصها على تسليط الضوء وإيصال ثقافة فن المسرح لكافه الشرائح.

يذكر ان المسرحية من بطولة جاسر بافرط ونجاة مفتاح ومحمود منوه وماجد حجاج.