عقد الصالون الثقافي بجناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ "49" ندوة تحت عنوان "المعلوماتية في خدمة السنة النبوية "، تحدث خلالها مدير دار التأصيل للنشر عبدالرحمن العقيل، وأدارها مدير مكتبة المسجد الحرام محمد بن غالب البقمي.

وأكد العقيل خلال الندوة، أهمية استخدام التقنية الحديثة في خدمة السنة النبوية، في مجال التعامل وضبط كتب السنة النبوية، مشيراً إلى برنامج الدار "المحلل الصرفي الآلي" للغة العربية، والذي نال ثناء العلماء والمتخصصين في هذا الجانب العلمي والعملي. وقال عبدالرحمن العقيل: "إن ما قامت به "دار التأصيل" الهدف منه إثراء العقول واتساع آفاق نشر الرسالة المحمدية مستعينة بالتقنية الحديثة في نشر علومها النافعة التأصيلية، التي نقحت وروجعت من قبل العلماء والمتخصصين، مشيراً إلى أن الدار قامت بفحص وتدقيق أكثر من أربعة آلاف حديث نبوي من خلال علماء أجلاء متخصصين في السنة النبوية، لإثراء الجانب العلمي في السنة النبوية وتصحيح بعض المفاهيم المكذوبة عن السنة النبوية. وعدّ العقيل استخدام التقنية المعلوماتية في خدمة السنة النبوية، إنجازاً غير مسبوق وحفظاً للمصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي بطريقة علمية تقوم على أسس منهجية علمية، لدراسة كل ما يتصل بالحديث النبوي الشريف من الأسانيد الصحيحة.