*الحضور الجماهيري الكبير الذي صاحب "ديربي الغربية" بين الأهلي والاتحاد و"ديربي الرياض" بين الهلال والنصر أشعل الدوري السعودي وأكد أن كرتنا هي الأفضل والأكثر متعة في الوطن العربي.

*استبعاد المهاجمين عمر خريبين وغيلمين ريفاس من قائمة الهلال الآسيوية يؤكد أن المدرب رامون دياز يبحث عن عبور المرحلة الأولى من البطولة من دون خسارة على ان يعزز الهجوم في الأدوار النهائية في حال تأهل فريقه.

*الأرقام تؤكد ان اللاعبين الأجانب في الدوري هم الأكثر تأثيراً من خلال صناعة اللعب وتسجيل الأهداف وهذا مؤشر خطير جداً يهدد كرتنا خصوصاً وأننا على أبواب المشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا الصيف المقبل.

*الهلال مازال يعاني من مشكلة أزلية تلازمه تتمثل في أن كل هجمة مرتدة او كرة داخل منطقة الـ18 تسجل هدف في مرمى الفريق في غياب تام من الحارس عبدالله المعيوف وخط الدفاع.

  • تبدل شكل النصر أدائياً وفنياً وروحاً ووضح أن أجانبه الجدد كانوا إضافة بالفعل غيروا الكثير من شكل الفريق.

  • أخطأ الأرجنتيني رامون دياز في إشراكه للمعيوف في مواجهة النصر فهو مازال بعيدا عن مستواه ويبدو أنه لم يكن جاهزاً للعب لكن مكابرة دياز تجعله يصر على تكرار أخطائه التي يدفع ثمنها الفريق.

  • أمام الهلال لعب النصر على مبدأ الأمان ومن ثم الهجوم المرتد وهو أسلوب نجح فيه الفيحاء والفيصلي والاتفاق والفتح وحققوا منه مبتغاهم.

*لم يجد الأهلي صعوبة في الفوز على الفيصلي الذي تراجع داؤه الفني بشكل ملحوظ ولم يعد ذلك الفريق الذي يقف في وجه الفرق الكبيرة ويمتع فنيا.

  • الأهلي اقترب كثيراً من صدارة الهلال وباتت حظوظه أكبر لأن إصرار نجومه أكبر على تحقيق اللقب وسط تراجع عطاء الفريق الأزرق وتخبطات مدربه الذي يتحمل مسؤولية خسائره.

  • إذا كان الوجه الشاب احمد اشرف يمثل اضافة فنية كبيرة للهلال فإن غيلمين ريفاس جدد التأكيد على أنه مقلب شربه الهلاليون من خلال إضاعته للفرص السهلة وتواجده عبئاً على خط هجوم الفريق.

"صياد"